موديز تصنف صكوك إمارة الشارقة السيادية عند "ايه 3"

الثلاثاء 2014/09/02
مصرف الشارقة يستعد لإصدار صكوك إسلامية للمرة الأولى

أبوظبي- منحت وكالة “موديز″ لخدمات المستثمرين تصنيف ايه 3 (A3) للصكوك التي تعتزم إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة إصدارها.

وقال خالد هولادير الرئيس العالمي للتمويل الإسلامي في موديز لخدمات المستثمرين: “يعكس طرح حكومة الشارقة الصكوك لأول مرة الاهتمام المتزايد في مجال التمويل الإسلامي كمصدر للتمويل السيادي”.

وذكرت موديز في بيان لها أن التزامات الدفع المرتبطة بهذه الصكوك هي التزامات مباشرة لحكومة إمارة الشارقة.

وذكرت تقارير إعلامية في وقت سابق من العام الجاري، أن إمارة الشارقة تعتزم طرح صكوك في سبتمبر الحالي، وكلفت بنوكاً لترتيب الإصدار الأول لها.

ورغم أن الشارقة لم تطرح صكوكاً من قبل، إلا أن بنك الشارقة الإسلامي طرح صكوكاً بقيمة 400 مليون دولار تستحق في 2016 وأخرى بقيمة 500 مليون دولار تستحق في 2018.

و”الصكوك” هي أوراق مالية اسمية متساوية القيمة، تمثل كل منها حصة شائعة في ملكية أصول أو منافع أو موجودات أو مشروع معين أو التدفقات النقدية له، وفقا لما تحدده نشرة الاكتتاب العام أو مذكرة المعلومات بحسب الأحوال.

وقال ستيفن دايك، المحلل السيادي لإمارة الشارقة في وكالة موديز إن ” تصنيف موديز للصكوك الحكومية عند A3 ونظرة مستقبلية مستقرة لإمارة الشارقة مدعوم في المقام الأول بالوضع المالي القوي للإمارات”. وتصنف موديز دولة الإمارات عند ( Aa2) ونظرة مستقبلية مستقرة.

وتشير موديز أيضا إلى الفوائد التي تمنحها عضوية الشارقة في دولة الإمارات، موضحة أنه نظرا لصغر حجم اقتصاد الإمارة وروابطها الاقتصادية مع بقية الإمارات، فإنها معرضة لتقلبات الاقتصاد الكلي، كما تظهر نقاط الضعف المؤسسية أيضا في انخفاض درجة الشفافية من النظام الإحصائي الذي يغطي البيانات الاقتصادية بطريقة محدودة.

وقالت موديز إن الدين الحكومي لإمارة الشارقة منخفض، موضحة أن قدرتها على سداد الديون تواجه قيودا تتمثل في ضيق قاعدة الإيرادات، التي تتميز بغياب ضريبة القيمة المضافة والمبيعات أو الضرائب على الدخل، بينما تعتمد إيرادات الحكومة على إيرادات قطاع النفط والغاز، والرسوم الجمركية، والعائدات من مبيعات الأراضي، في ظل محدودية احتياطيات النفط والغاز والانخفاض المتوقع في إنتاج النفط.

وستصبح الشارقة رابع إمارة إماراتية تطرح سندات بعد أبوظبي ودبي ورأس الخيمة. وقال مصرفيون أن رأس الخيمة طرحت ثلاثة إصدارات صكوك وربما تكون الأقرب للمقارنة مع الشارقة.

وفي وقت سابق قال مصرفي متخصص في أسواق الدين يعمل في دبي "ثمة أوجه تشابه فهما اماراتان ضمن دولة الإمارات العربية المتحدة تحملان نفس التصنيف وتجد وكالات التصنيف مبعثا للارتياح بسبب الدعم المقدم لهما من الاتحاد لاسيما أبوظبي."

وحصلت الاماراتان على منح تنمية من سلطات أبوظبي وجهت لمشروعات بنية تحتية مثل تطوير شبكة الطرق.

11