موريتانيا بحاجة إلى مساعدات عربية

الأربعاء 2014/02/12
الجامعة العربية تبحث سبل تقديم مساعدات عاجلة لموريتانيا

نواكشوط - أكدت السفيرة فائقة سعيد الصالح، مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية للشُّؤون الاجتماعية، أنه سيتم تقديم تقرير لمجلس الجامعة والمجالس الوزارية، بشأن الزيارة التي قامت بها إلى موريتانيا الأسبوع الماضي لبحث سبل توفير مطالب واحتياجات الشعب الموريتاني، الذي يعاني تدنيًا في البنى التحتية. وقالت إنه على الرغم من الثروة السمكية والحيوانية الهائلة، إلا أن موريتانيا تعاني حالة من التراجع والفقر، وبها موارد غير مؤهلة تؤكد على ضرورة توجيه الاستثمارات العربية إليها.

ولفتت إلى أن موريتانيا بحاجة إلى مساعدات في 4 مجالات :”الصحة، التعليم، المياه، الأمن الغذائي”، فالمراكز الصحية قليلة جدا وغير مجهزة، وحالات سوء التغذية هي الأبرز هناك، إضافة إلى حالة الفقر الغذائي، حتى أن الأهالي يتناولون “البذور” التي تقدمها لهم المنظمات للزراعة، كوجبات غذائية من كثرة الجوع. وأوضحت أن موريتانيا تشهد أوضاعًا إنسانية مأساوية في كل المجالات، حيث يعاني الموريتانيون تراجعًا في الخدمات الصحية والتعليم، وكل مناحي الحياة المختلفة.

2