موريتانيا تدعو إلى مواجهة الإرهاب

الاثنين 2014/02/17
الرئيس الموريتاني: التحديات الأمنية التي نواجهها تتطلب تكاتف الجميع

نواكشوط - دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز إلى تضامن قوي بين دول الساحل في مواجهة التحديات الأمنية.

وقال ولد عبدالعزيز، في خطاب افتتح به أشغال قمة دول الساحل الأفريقي، التي يشارك فيها إلى جانب الرئيس الموريتاني كلّ من رؤساء مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو، الأحد بنواكشوط، إنّ “تجذير السلم والتنمية المستدامة في الساحل يحقق الاستقرار في أفريقيا والعالم”.

وأضاف قائلا “إنّ التحديات التي نواجهها تتطلب في المقام الأول، نظرا لبعدها العابر للحدود، تضامنا قويّا بين بلداننا، فينبغي لنا على الفور تعزيز سياساتنا وتنسيقنا الأمني، إضافة إلى ذلك فإنّ تجذير الديمقراطية وتعزيز دولة القانون وترقية الحكامة الرشيدة، تظلّ بلا شك أهم واق ضد غواية التطرف”.

وقال الرئيس الموريتاني “لقد آن لنهضة الساحل أن ترى النور.. تلك هي مسؤوليتنا أمام شعوبنا وأمام التاريخ”. ووصل الزعماء الأفارقة الأحد إلى نواكشوط للمشاركة في هذه القمة. وأشارت وكالة الأنباء الموريتانية إلى أنّ هذه القمة الخماسية لدول الساحل تمثل سابقة من نوعها.

2