موريشيوس جزيرة أحلام الراغبين في الاسترخاء والراحة

الأحد 2018/01/28
تنوع طبيعي كبير

بورت لويس - تشتهر جزيرة موريشيوس على خارطة السياحة العالمية بأنها واحدة من جزر الأحلام حول العالم؛ حيث تعد الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي (تبعد عن مدغشقر بحوالي 860 كيلومترا) بمثابة جنة رائعة للراغبين في الاسترخاء والاستجمام في أحضان الطبيعة، وذلك لما تزخر به من مناظر بديعة وشواطئ خلابة.

ويهيمن اللون الأزرق على الأجواء في جزيرة موريشيوس؛ حيث تبدو السماء بلون أزرق لا يوجد في مكان آخر، ففي الصباح يظهر اللون الأزرق السماوي وفي الظهيرة يتجلى اللون الأزرق الفاتح وخلال فترة ما بعد الظهيرة يظهر اللون الأزرق ممتزجا بالغيوم البيضاء، كما تحيط بالجزيرة المياه الزرقاء الرقراقة، والتي تتنوع درجات اللون بها بدءا من اللون الفيروزي مرورا بدرجة اللون السماوي وانتهاء باللون الأزرق المشوب بالرمادي.

السكان في جزيرة موريشيوس يعتمدون في معيشتهم على النشاط السياحي ولكنهم لا يجبرون السياح على دفع أي شيء

وتشتهر جزيرة موريشيوس بالعديد من الفنادق الفخمة والشواطئ البديعة والأجواء الساحرة، وتوجد بها الكثير من الأماكن التي تتيح للسياح الاستمتاع بجمال الطبيعة بتكلفة منخفضة، حيث يمكن الإقامة في المنازل الجميلة أو المساكن والشقق التي يخدم فيها السياح أنفسهم، علاوة على إمكانية التوفير في نفقات الرحلات من خلال قيام السياح باستكشاف الجزيرة بأنفسهم.

وتنتشر الفنادق والمنتجعات السياحية الكبيرة في شرق الجزيرة، ولكن في منطقة غراند باي الواقعة في شمال الجزيرة يمكن للسياح الإقامة في أماكن أقل تكلفة وأكثر أصالة في موريشيوس؛ حيث تحظى هذه المنطقة بشعبية كبيرة لدى السكان المحليين بفضل انتشار المطاعم والنوادي، وإذا رغب السياح في المزيد من الهدوء، فيمكنهم استئجار منزل على أطراف القرية باتجاه منطقة بوينت أوكس كانونيرز.

وأوضح المرشد السياحي سمير تاكون أن السكان في جزيرة موريشيوس يعتمدون في معيشتهم على النشاط السياحي، ولكنهم لا يجبرون السياح على دفع أي شيء.

ويصل السياح، مع مواصلة المسير باتجاه الشرق، إلى وسط مدينة غراند باي؛ حيث تبدأ رحلات القارب المزدوج كل صباح، وينطلق ما يقارب من عشرة قوارب في مياه المحيط الهندي.

مناظر بديعة وشواطئ خلابة

ويحظى السياح على متن هذه الرحلات بوجبة الغداء والمشروبات والكثير من الفقرات الترفيهية بحسب جودة كل قارب، وتمر الرحلة بعد ساعة ونصف الساعة تقريبا على الجزيرة الصخرية جونرس كوين، حتى تصل إلى الجزر غير المأهولة إيل بلات وإيل جابرييل لإتاحة الفرصة أمام السياح للسباحة في المياه والاستجمام.

ومع توافر بعض الحظ وحسب الموسم السياحي يمكن مشاهدة بعض الدلافين والحيتان في هذه المنطقة.

وتعتبر القوارب الشراعية بمثابة الرياضة الوطنية في موريشيوس، ويمكن للسياح الاستمتاع بهذه الجولات، حيث تقام سباقات القوارب في العديد من الأماكن المتنوعة بالجزيرة، وفي بعض الأحيان يتطور الأمر إلى مهرجان شعبي صغير تتخلله بعض عروض الطهي.

وعند الرغبة في السباحة بالقرب من الشعاب المرجانية البيضاء، فإنه يتعين على السياح التوجه إلى خليج بلو باي؛ حيث أكد تاكون أنه يعد أجمل شاطئ عام في الجزيرة.

وهناك العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية تقوم بتنظيم رحلات يومية إلى خليج بلو باي.

وتعد حديقة النباتات بامبلموسز من المعالم السياحية الرئيسية في شمال موريشيوس، وتعتبر أقدم حديقة من هذا النوع في نصف الكرة الجنوبي، ومن الأفضل قضاء نصف يوم في هذه الحديقة ومشاهدة السلحفاة العملاقة.

وتتميز جزيرة موريشيوس كذلك بالعديد من مقومات السياحة العائلية الراقية، وتفتخر معظم المنتجعات بضمها لنوادي الأطفال التي تقدم لهم العديد من الأنشطة.

16