مورينيو: أنا أستمتع في أولد ترافورد

الأربعاء 2016/09/14
مورينيو في مهمة جديدة

لندن - فند جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد شعوره بأي ضغط في مهمته الجديدة في أولد ترافورد رغم ما ينتظره من عمل بعد تراجع مستوى الفريق في السنوات الثلاث الماضية. وارتبط المدرب البرتغالي بالإشراف على تدريب الشياطين الحمر بعد اعتزال السير أليكس فيرغسون في 2013، لكن بدلا من ذلك بدأ مورينيو فترة ثانية مع تشيلسي انتهت بإقالته في منتصف الموسم الماضي. وقال مورينيو “أشعر بأني في منزلي، ليس هناك ضغط، أنا أستمتع بما أقوم به كثيرا وأعتقد أن الأمر نفسه ينطبق على النادي، لقد لعبت عدة مرات في أولد ترافورد كخصم، فزت وخسرت، أنا أعرف الأجواء المثيرة هنا، بإمكانك أن تتخيل الدعم الرائع الذي تتلقاه هنا، هذه لحظات ستكون من أجمل ما أتذكره في مسيرتي”.

واعترف مورينيو بأن مستوى الفريق تراجع بعد اعتزال فيرغسون ففشلوا في الفوز بأي لقب في البريميرليغ ولم يتأهلوا إلى دوري أبطال أوروبا إلا مرتين آخر ثلاثة مواسم “مانشستر يونايتد تراجع عدة خطوات في السنوات الماضية وفي كرة القدم، الأمور لا تسير بضغطة زر، وأكبر مثال أننا لا نلعب دوري أبطال أوروبا”.

وأضاف صاحب الـ 53 عاما “هدفنا هو أن نلعب كرة قدم بأسلوب معين، أسلوب يجعلك تنافس ويمنح المشجعين التعاطف مع الفريق واللاعبين، ثم تأتي النتائج، لقد حققنا بداية جيدة، لكننا في ماراثون طويل، ستكون هناك نتائج سيئة، لكن دعونا نر كيف ستسير الأمور”.

وتحدث مورينيو عن أفضل ذكرياته مع كرة القدم خلال مسيرته التدريبية، واختار تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقي بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي كأفضل ذكرياته. وقال “أفضل ذكرياتي هي الفوز مع إنتر وبورتو بدوري أبطال أوروبا”.

وأضاف المدرب البرتغالي، أنه لم يكن ليغادر بورتو، حال عدم فوزه بدوري أبطال أوروبا، مشددا بقوله “ولكني غادرت كما غادر الجميع، هذا يحدث بعد الفوز”.

23