مورينيو: إنني سعيد بأداء تشيلسي في دوري الأبطال

الجمعة 2015/09/18
حان موعد التغيير داخل كتيبة البلوز

لندن - أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنكليزي عن سعادته بالأداء والنتيجة التي حققها الفريق بفوزه في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السابعة ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأهدر إيدين هازارد ضربة جزاء لتشيلسي ثم حسم الفريق المباراة لصالحه برباعية. وقال مورينيو عقب المباراة التي استعاد تشيلسي من خلالها توازنه شيئا ما بعد بدايته الكارثية في الموسم الجديد للدوري الإنكليزي الممتاز “إنني سعيد بالنتيجة والأداء. مثلما لم أكن في الجحيم بسبب النتائج السيئة (في الدوري الإنكليزي)، لا أعتبر نفسي في الجنة الآن بتحقيق الفوز في مباراة”. وأضاف “كان انتصارا جيدا. لقد رأيتم منذ الدقيقة الأولى أننا في طريقنا إلى تحقيق الفوز”.

وكان لمورينيو نظرة إيجابية لضربة الجزاء التي أهدرها هازارد ، وصرح قائلا “إهدار ضربة الجزاء كان أمرا جيدا لاختبار الفريق. يجب أن تكون لدينا الثقة وقد أدى اللاعبون بشكل جيد للغاية. لقد أظهروا روحا جيدة وتعاملوا مع الكرة بشكل رائع”.

ومن ناحية لا يشعر المدرب البرتغالي بالرضا تجاه هزيمة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وأرسنال في مستهل مشوارهم بالبطولة هذا الموسم.

وعانى تشيلسي من بداية ضعيفة في مشوار الدفاع عن لقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما حقق انتصارا واحدا في أول خمس جولات.

وخرج تشيلسي وحيدا بالانتصار في دوري الأبطال هذا الأسبوع من بين الرباعي الإنكليزي بعد هزيمة سيتي 1-2 أمام يوفنتوس الإيطالي ويونايتد بنفس النتيجة أمام إيندهوفن الهولندي. كما خسر أرسنال 1-2 خارج أرضه أمام دينامو زغرب الكرواتي.وقال مورينيو “أعتقد أن هذا محزن وأنا لست سعيدا بشأنه. أريد أن يخسر مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال في الدوري الإنكليزي لكن لا أريد لهم الهزيمة في دوري الأبطال”.

آرسين فينغر: إنها ليست الطريقة التي كنا نأمل أن نبدأ بها مشوارنا

وأضاف “هذا ليس جيدا بالنسبة إلينا. في كل موسم تزداد الأمور صعوبة على الفرق الإنكليزية. الحصول على ثلاث نقاط فقط من أصل 12 نقطة في البداية (في حالة فوز الفرق الأربعة) أمر سيء للغاية”.

ورغم أن هذه هي الجولة الأولى لدور المجموعات فإن سجل نتائج الأندية الإنكليزية في دوري الأبطال خلال المواسم القليلة الماضية يشير إلى وجود اهتزاز وهو ما قد يؤثر على عدد الأماكن المتاحة لها في البطولة.

وتملك إنكلترا وأسبانيا وألمانيا حاليا أربعة أماكن لكل منها وفقا للتصنيف الحالي للاتحاد الأوروبي للعبة بتحديد عدد أندية كل دولة. وتشارك خمسة أندية من أسبانيا هذا الموسم بعدما تأهل إشبيلية مباشرة لدور المجموعات بفضل فوزه بالدوري الأوروبي الموسم الماضي.

ويتأهل الثلاثة الأوائل في الدوري الإنكليزي مباشرة لدور المجموعات بينما يخوض صاحب المركز الرابع التصفيات. ولم يصل أي فريق من إنكلترا إلى دور الثمانية الموسم الماضي وقد تصبح الأماكن الأربعة للدوري الممتاز تحت التهديد خلال عامين من إيطاليا التي تملك ثلاثة أندية حاليا.

في المقابل أبدى الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لأرسنال خيبة أمله بعد هزيمة الفريق أمام مضيفه دينامو زغرب 1-2، وألقى باللوم في الهزيمة على سوء الحظ. وتقدم دينامو زغرب بهدفين سجلهما أليكس تشامبرلين لاعب أرسنال (بالخطأ في مرمى فريقه) وجونيور فيرنانديز ثم رد أرسنال بهدف وحيد سجله ثيو والكوت.

وقال فينجر عقب المباراة “إنها ليست الطريقة التي كنا نأمل أن نبدأ بها مشوارنا في البطولة. لقد عاندنا الحظ شيئا ما. وكان دينامو زغرب متماسكا”.

وأضاف “قدمنا كل ما لدينا حتى النهاية لكننا لسوء الحظ لم ندرك التعادل… أمامنا مباريات كافية للعودة. سنركز على الفوز في المباراة المقبلة على ملعبنا وأنا واثق من قدرتنا على هزيمة دينامو زغرب على أرضنا”.

23