مورينيو: رفضت عرضين لتدريب باريس سان جرمان

الاثنين 2014/10/13
فريق مورينيو يتصدر ترتيب الدوري الأنكليزي

باريس - قال البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب فريق تشيلسي الإنكليزي، أنه رفض عرضين من باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم في الموسمين الماضيين.

وأكد مورينيو “كنت أعرف مشروع باريس سان جرمان قبل أن يعتمده. ولأنني أعتقد بأني أستطيع قول ذلك، كنت الخيار الأول لدى (المدير الرياضي السابق البرازيلي) ليوناردو”.

وكشف مورينيو أن باريس سان جرمان عرض عليه منصب المدرب مرتين: الأولى قبل مجيىء الإيطالي كارلو أنشيلوتي لخلافة أنطوان كومبواريه في شتاء العام 2011، والثانية بعد رحيل أنشيلوتي إلى ريال مدريد في صيف 2013.

وأضاف “فكرت في الأمر مليا، لكن كنت مع ريال مدريد في المرة الأولى، وعلى خط العودة إلى تشيلسي في الثانية”.

وردا على سؤال حول احتمال تدريب النادي الفرنسي يوما ما، قال المدرب البرتغالي المثير للجدل “أنا الآن مع النادي الذي أريد، لكن سيأتي يوم ويقول لي فيه (مالك تشيلسي الملياردير الروسي رومان) ابراموفيتش:”جوزيه، كفى”.

وصرح أيضا “إحراز لقب البطل مع باريس سان جرمان ليس شيئا من عالم آخر. لكن إحراز اللقب في إنكلترا أمر رائع جدا للجميع لأنه إنجاز صعب في حد ذاته”.

وتابع “باريس سان جرمان يملك مؤهلات هائلة. المدرب لوران بلان جيد، والرئيس (القطري ناصر الخليفي) يعرف كرة القدم جيدا، وليوناردو ترك قاعدة رائعة”.

وختم ردا على سؤال حول احتمال إحراز باريس سان جرمان دوري أبطال أوروبا بالقول “اللاعبون يملكون خبرة كبيرة. خاضوا ربع النهائي مرتين، وفازوا على برشلونة (الأسباني). أعتقد أن لديهم كل ما يجب أن يكون، لكن دوري أبطال أوروبا هو دوري أبطال أوروبا”.

ليس خافيا على أحد أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنكليزي يرى أن المنافسة في الدوري الإنكليزي هي الأشرس من بين باقي الدوريات الأوروبية الأخرى.

ويتضح هذا الأمر بشكل جلي في التصريحات الأخيرة التي أطلقها مورينيو خلال إحدى المقابلات الصحفية عن الفترة التي قضاها في قيادة ريال مدريد الأسباني وإنتر ميلان الإيطالي: “الأمور تسير معي على ما يرام .. المنافسة تروق لي .. يوفنتوس كان يمر بمرحلة صعبة عندما كنت مدربا للإنتر ولذلك انحسرت المنافسة بين ميلان والجماهير.. في أسبانيا كانت المنافسة بين الريال وبرشلونة فقط “.

وأضاف: “كنت أجلس على مقاعد البدلاء دون حراك في المباريات التي كانت تلعب على أرضنا لأنني كنت أعرف أننا سنفوز .. ولم أكن أبرح مكاني حتى لو تقدم المنافس بهدف في الدقائق العشر الأولى لثقتي بقدرتنا على الفوز 4-1 أو 5-1”.

وأوضح: “الأمر أصبح أكثر شراسة في إنكلترا الآن بخلاف عما كان عليه خلال تجربتي الأولى .. مانشستر يونايتد لم يكن يتمتع حينها بهذه القدرة المالية الكبيرة التي يتمتع بها حاليا .. من المستحيل تحديد من سيكون البطل أو من هو الفريق الذي لن يتأهل إلى دوري أبطال أوروبا”.

وتابع: “هذا هو ما أريده .. أنا أعمل في الدوري الأقوى في العالم .. يمكنهم أن يقولوا أن ريال مدريد أو برشلونة أو بايرن ميونيخ أفضل من فريقي ولكن لا يوجد بطولة دوري أقوى من البطولة الإنكليزية”.

ويتربع تشيلسي على صدارة ترتيب فرق الدوري الإنكليزي برصيد 19 نقطة وبفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي.

23