مورينيو: لن أغير شيئا في أسلوب لعب فريقي

الثلاثاء 2016/12/06
نحن في مأزق

ليفربول (إنكلترا) - قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إن الانتقادات الموجهة إليه على خلفية النتائج المخيبة التي يحققها نادي مانشستر يونايتد غير عادلة، منتقدا المعايير المزدوجة في التعامل مع الفريق. وجاءت تصريحات مورينيو في أعقاب تفريط “الشياطين الحمر” في فوز كان في متناولهم خلال مباراتهم الأحد مع مضيفه إيفرتون، والتي انتهت بالتعادل (1-1) بركلة جزاء في الدقائق الأخيرة، في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان يونايتد على وشك تحقيق فوزه الثاني فقط في المراحل السبع الأخيرة والثالث في آخر عشر مقابلات. فقد تقدم حتى الدقيقة 89، حين أهدى البلجيكي مروان فلايني فريقه السابق ركلة جزاء ترجمها لايتون باينز. وأصبح يونايتد بعد التعادل، الثالث في المراحل الثلاث الأخيرة والسادس في آخر 8 مراحل، متخلفا عن المتصدر تشيلسي بفارق 13 نقطة، وبفارق 9 نقاط عن المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

واعتبر مورينيو الذي يخوض موسمه الأول مع “الشياطين الحمر”، أن النتائج لا تعكس حقيقة مستوى فريقه على أرض الملعب، متحدثا عن المعايير المزدوجة في التعامل معه لأنه كان ينتقد سابقا بسبب الأداء المتحفظ للفرق التي يدربها من أجل تحقيق النتائج، إلا أنه ينتقد الآن لأنه يلعب بأسلوب جميل دون تحقيق النتائج المرجوة. وتوجه المدرب البرتغالي إلى وسائل الإعلام قائلا “يتوجب عليكم حزم أمركم لأنه عندما تلعب الفرق التي أدربها كرة براغماتية وتفوز بالمباريات والألقاب، تقولون إن ذلك لم يكن بأسلوب صحيح أو جميل. وعندما يلعب فريقي بطريقة جيدة جدا تقولون إن ما يهم هو النتائج بغض النظر عن أي شيء”.

وواصل مورينيو قائلا “حاليا ثمة فرق تحقق النتائج وهي تدافع بـ11 لاعبا وتعتمد على استخلاص الكرة والانطلاق بالهجمات المرتدة”. إلا أن انتقادات مورينيو لا تعفيه من المسؤولية، فقد دفع بلاعب وسطه فيلايني في الدقيقة 85 بدلا من الأرميني هنريك مختاريان بهدف اعتراض الكرات العالية لإيفرتون، حسب قوله، إلا أن البلجيكي الفارع الطول تسبب في ركلة جزاء. وردا على سؤال عن هذا التبديل، أجاب مورينيو متهكما على الصحافي الذي سأله “اعتقدت أنك تفهم في كرة القدم أكثر من ذلك”.

أضاف أن السبب “واضح. إيفرتون ليس فريقا يعتمد على التمريرات. يلعبون الكرات المباشرة (أي التمرير من الدفاع إلى الهجوم). يقومون بكل شيء بشكل مباشر”، متابعا “عندما يكون الفريق خاسرا يعتمد على اللعب بطريقة مباشرة، وعندما يكون لديك على مقعد الاحتياط لاعب يبلغ طوله مترين، فأنت تزج به أمام الخط الدفاعي للفوز بالمباراة”.

وقال البرتغالي إن فريقه يخوض مبارياته في الموسم الحالي للدوري الإنكليزي لكرة القدم (البريمرليغ) بشكل جيد، إلا أنه رغم ذلك لا يحصد النتائج. وأوضح “نحن نلعب بشكل ممتاز حتى في المباريات الصعبة ولكن لا نحصد النتائج، عندما نكسب الجماهير يهمها أسلوب اللعب، وعندما نلعب جيدا ولا نفوز تهمها النتائج”. وتابع تصريحاته بالقول “لن أغير شيئا في أسلوب لعب فريقي، عندما لا تتحقق النتائج بسبب سوء الأداء فإننا نستحق هذا ولكننا نلعب بشكل جيد”. وأشاد مورينيو بالمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش قائلا “إبراهيموفيتش قدم مستوى جيدا مثل باقي اللاعبين، جميعهم ظهروا بمستوى جيد”. ورغم بعض الأداء الواعد تحت قيادة مورينيو لا يزال يونايتد يحتل المركز السابع بين فرق دوري إنكلترا العشرين بعد فوزه مرتين فقط في آخر عشر مباريات خاضها في الدوري نتيجة تراجع أداء لاعبيه أمام المرمى.

23