مورينيو: مهمة مانشستر يونايتد صعبة للغاية

الخميس 2017/04/06
لسنا في مأمن

لندن - اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد بصعوبة مهمة الفريق في إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى بجدول الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تعادل مع ضيفه إيفرتون 1-1 في المرحلة الـ31 من المسابقة.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس حاليا بفارق أربع نقاط خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع، وذلك قبل تسع مراحل من نهاية المسابقة.

وقال مورينيو “باتت أكثر صعوبة، المهمة صعبة للغاية”. وأضاف “الأمر ممكن من الناحية الحسابية ولكن يتوقف على الفرق المنافسة. إنها مسيرة رائعة من 20 مباراة متتالية دون هزيمة، ولكننا تعادلنا كثيرا على ملعبنا”.

وأضاف “هذا سبب المركز الذي نحتله. نصنع الهجمات جيدا لكننا لا نسجل أهدافا كافية، لا نحقق الفوز أمام عدد كاف من الفرق المنافسة وأعتقد أننا سندفع ثمن ذلك في نهاية الموسم”.

مانشستر في طريقه للتعرض لأول هزيمة بعد 19 مباراة متتالية لم يخسر فيها في الدوري الممتاز حيث تخلى الحظ عنه في المراحل الأولى من المباراة

وسجل مانشستر يونايتد 21 هدفا فقط خلال 16 مباراة في الدوري على ملعبه هذا الموسم، ومني خلال هذه المباريات بسبعة تعادلات بنتيجة 1-1. واعترف مورينيو بأن المهاجم ماركوس راشفورد (19عاما)، الذي لم يسجل منذ سبتمبر بعد أن أحرز ثمانية أهداف خلال 14 مباراة، يعاني من تراجع في مستواه.

وقال مورينيو “إنه يكافح من أجل التسجيل. يحاول مرارا وتكرارا”. وأضاف مورينيو “لا يفترض بي أن أقتله. وإنما عليّ مساعدته لأنه لاعب رائع”.

وتلقت آمال يونايتد في المنافسة على دخول المربع الذهبي ضربة بهذا التعادل.

ويسعى المان إلى إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل لكنه مُني بانتكاسة أخرى على ملعبه حيث سجل فيل جاجيلكا هدفا نادرا ليضع إيفرتون في المقدمة في الشوط الأول. وبدا فريق المدرب جوزيه مورينيو، الذي أثارت عروضه على أرضه الكثير من علامات الاستفهام مؤخرا، في طريقه للتعرض لأول هزيمة بعد 19 مباراة متتالية لم يخسر فيها في الدوري الممتاز حيث تخلى الحظ عنه في المراحل الأولى من المباراة.

اقترب سندرلاند من الهبوط إلى الدرجة الثانية بخسارته 2-0 أمام ليستر سيتي حامل اللقب الذي حقق مع مدربه الجديد كريج شيكسبير انتصاره الخامس على التوالي في المسابقة ومنذ رحيل كلاوديو رانييري.

وهذا الفوز السادس على التوالي لفريق ليستر مع شيكسبير في كل المسابقات وبفضل هدفين في الشوط الثاني بواسطة إسلام سليماني وجيمي فاردي لتستمر معاناة سندرلاند مع المدرب ديفيد مويز. ويتذيل سندرلاند الدوري وبفارق 8 نقاط عن منطقة الأمان.

وفاز واتفورد للمرة الثانية على التوالي بالتفوق 2-0 على وست بروميتش ألبيون بعدما أصبح تروي ديني أول لاعب يسجل في أربع مباريات متتالية في ملعب الفريق. وخفف بيرنلي الضغوط على نفسه وأنهى سلسلة من سبع مباريات بلا انتصار وتفوق 1-0 على ستوك سيتي بهدف جورج بويد.

وقال مويز مدرب سندرلاند إن مهمة البقاء في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بدأت تصبح “يائسة”. وقبل 8 جولات على النهاية يتأخر سندرلاند بثماني نقاط عن منطقة الأمان بعدما فاز مرة واحدة فقط في آخر 13 مباراة بالدوري وفشل في تسجيل أي هدف في آخر ست مباريات.

وقبل اللعب مع فرق تحاول الهروب من الهبوط مثل ميدلسبره وهال سيتي وسوانزي سيتي سيلعب سندرلاند ضد العملاقين مانشستر يونايتد وأرسنال في الجولات الثلاث المقبلة. وقال مويز “الأمر يائس الآن. قلت إنه ينبغي الفوز بواحدة من هاتين المباراتين خارج الأرض”. وأضاف “بذل اللاعبون مجهودا كبيرا ولا يوجد خطأ من جانبهم وأعتقد أنهم فعلوا ما يمكنهم فعله. نحن نفتقر للمستوى المطلوب بعض الشيء وللدفاع بالشكل المطلوب عند الحاجة إلى ذلك”.

23