مورينيو وبليجريني في مواجهة انكليزية

الجمعة 2013/10/25
تشيلسي ينهي الجولة في صدارة الترتيب إن هزم سيتي

لندن- لو حسمت المواجهة بينهما كمدربين بما حققاه في اسبانيا فسيخرج جوزيه مورينيو منتصرا وبفارق كبير حين يلتقي فريقه تشيلسي مع مانشستر سيتي الذي يقوده مانويل بليجريني في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

وعين مورينيو بدلا من بليجريني في ريال مدريد في مايو 2010 وبعدما عاد بليجريني لتدريب ملقة بعد ذلك بخمسة أشهر التقيا سبع مرات في دوري الدرجة الأولى وكأس الملك بأسبانيا خلال موسمين ونصف.

وتفوق مورينيو بخمسة انتصارات لريال في المواجهات السبع بينها الفوز 7-0 و6-2 في الدوري قبل أن يتركا اسبانيا معا إلى انكلترا في نهاية الموسم الماضي.

وتوقع النتائج في الدوري الانكليزي الممتاز أصعب إلى حد كبير منها في الدوري الاسباني. وسيلتقي الفريقان يوم الأحد والفارق ليس كبيرا بينهما في المستوى. ويحتل تشيلسي المركز الثاني برصيد 17 نقطة ويأتي سيتي في المركز الرابع ولديه 16 نقطة وكل منهما انتصر في آخر مباراتين بالدوري محققا نتيجة مقنعة وكل منهما انتصر خارج أرضه هذا الأسبوع في دوري أبطال اوروبا إذ سحق تشيلسي شالكه الألماني 3-0 وتغلب سيتي على تشسكا موسكو في روسيا 2-1.

وكلا الفريقين مرشح كمنافس محتمل على اللقب ويسعيان على الأقل لإنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل لكن سيتي لديه سجل أفضل بأربعة انتصارات وتعادل واحد في آخر خمس مباريات ضد تشيلسي وبينها الفوز عليه في مباراة الدرع الخيرية وفي قبل نهائي كأس الاتحاد الانكليزي الموسم الماضي.

وقد ينهي تشيلسي الجولة في صدارة الترتيب إن هزم سيتي وتعثر ارسنال المتصدر الحالي.

23