مورينيو يؤكد بقاء توريس رغم جفافه في المواسم الماضية

السبت 2014/08/02
توريس من افضل مهاجمي تشلسي

لندن - كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أن توريس (30 عاما) الذي انضم لتشلسي في يناير 2011 قادما من ليفربول مقابل 50 مليون جنيه إسترليني، قد يلتحق بثلاثي الهجوم البلجيكي روميلو لوكاكو (إلى إيفرتون) والكاميروني صامويل إيتو (دون فريق حاليا) والسنغالي ديمبا با (إلى بشكتاش التركي) ويترك الفريق اللندني هذا الصيف في ظل التعاقد مع مواطنه دييغو كوستا وعودة العاجي المخضرم ديدييه دروغبا واحتمال ضم الأوروغوياني إدينسون كافاني من باريس سان جرمان الفرنسي.

لكن مورينيو أكد أنه لن يفرط في توريس هذا الصيف، مضيفا “أن وجود ثلاثة مهاجمين يعتبر أمرا أساسيا لا غنى عنه في أي فريق ونحن نملك الآن ثلاثة مهاجمين. فرناندو، ديدييه ودييغو، وبالتالي من المؤكد أن أيا منهم لن يرحل”.

وقد عزّز مورينيو صفوف فريقه هذا الصيف بالأسباني سيسك فابريغاس والبرازيلي فيليبي لويس، إضافة إلى كوستا ودروغبا، وقد أكد أنه سعيد بوضع الفريق الحالي قبيل انطلاق الموسم الجديد، قائلا: “نحن سعداء جدا بالفريق الذي نملكه. نشعر بأن الفريق الصحيح هو الفريق الذي نملكه حاليا بوجود لاعبين مخضرمين مثل ديدييه دروغبا وجون تيري، وفي الوقت ذاته لاعبين شبان مثل الدنمركي اندرياس كريستنسن والهولندي نايثن إكيه”.

وواصل، “نملك الفريق الذي نريده، وأكرر بأن النادي كان مذهلا بالطريقة السريعة التي عمل بها من أجل ضم دييغو كوستا من أتلتيكو مدريد وفيليبي لويس من أتلتيكو أيضا وسيسك فابريغاس من برشلونة”، متطرقا من جهة أخرى إلى إمكانية رحيل الحارس التشيكي بتر تشيك لتقليل عدد اللاعبين الأجانب في الفريق الأول والبالغ عددهم 24 لاعبا مقابل أربعة إنكليزيين فقط، خصوصا بعد عودة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا إثر انتهاء فترة إعارته لأتلتيكو مدريد.

وقال مورينيو في هذا الصدد: “هناك منافسة في الفريق على كافة المراكز داخل أرضية الملعب. هذا الفريق يريد أن يكون قويا وأن يحظى بفرصة حقيقية للمنافسة على الكؤوس، وبالتالي نحتاج إلى المنافسة بين اللاعبين في كل مكان”.

وواصل، “أعلم أن الأسترالي مارك شفارتسر حارس جيّد جدا، مستواه ثابت ويضحي من أجل المجموعة، وهو مستعد تماما ليكون حارسنا الثاني كما كانت حاله الموسم الماضي حين كنا بحاجة إليه في الملعب”.

وأشار مورينيو إلى أنه سيكون سعيدا لو قرر تشيك البقاء في الفريق ليتنافس مع كورتوا، لأن هذه المسألة تشكل “مشكلة إيجابية بالنسبة إلي”.

23