مورينيو يشيد بأداء البلوز ويتمسك بالصدارة

الجمعة 2015/03/06
مورينيو يعيش لحظات سعيدة مع الفريق اللندني

لندن - نجح فريق تشيلسي المتوج بكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في الحفاظ على فارق النقاط الـ5 الذي يفصله عن منافسه المباشر مانشستر سيتي بفوزه الثمين خارج ملعبه على جاره وست هام 1-0 في المرحلة الـ28 من بطولة إنكلترا.

ويذكر أن تشيلسي يملك مباراة مؤجلة إذا نجح في الفوز بها يتبعد بفارق 8 نقاط. واستعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه المتواضع ليستر سيتي بهدفين نظيفين.

وأشاد المدير الفني البرتغالي لنادي تشيلسي جوزيه مورينيو بالأداء الذي قدمه فريقه ضد نادي ويستهام، رغم أنه كان على وشك خسارة نقاط في المباراة. لم يقدم تشيلسي أفضل مبارياته وكان عرضة للتعادل في أكثر من لقطة في المباراة وخاصة هجمتي المهاجم “ديفارا ساخو” في الشوط الثاني، ولكن الأهم أن فريق الغرب لندني قد حسم الديربي وحقق الانتصار الذي أبقى الفارق مع المان سيتي أقرب الملاحقين على حاله.

وصرح مورينيو بعد المباراة قائلا “سعيد للغاية بهذا الانتصار، لقد كانت مباراة صعبة كما توقعنا، واجهنا فريقا منظما للغاية ودائما يكون من الصعب التفوق عليه، ويستهام لعب على ملعبه الذي يعد من الملاعب الصعبة في البطولة لذلك الخروج منه بالـ3 نقاط هو أمر إيجابي”.

وتابع حديثه “لا تنتظروا من أي فريق التألق أو الظهور بشكل ممتع في هذا الملعب، على أي حال راضي للغاية عن فريقي بعد نهائي كأس الرابطة، اللاعبون بذلوا مجهودا كبيرا في المباراة وصنعوا الكثير من الفرص، فقد كان بالإمكان الانتصار بثلاثة أو أربعة أهداف”.

جو هارت أقر بأن السيتي هذا الموسم ليس بالمستوى المطلوب الذي يخوّله الحفاظ على لقب بطل الدوري الممتاز

وكان مانشستر سيتي خسر على ملعبه أمام برشلونة 1-2 في دوري الأبطال، قبل أن يسقط بالنتيجة ذاتها أمام ليفربول في الدوري المحلي. وأقر حارس المرمى جو هارت بأن السيتي هذا الموسم ليس بالمستوى المطلوب الذي يخوّله الحفاظ على لقب بطل الدوري الممتاز الذي ناله في الموسم الماضي.

وقال هارت صاحب الرقم واحد في منتخب إنكلترا إن مستوى مانشستر سيتي “ليس جيدا بما يكفي. علينا جميعا أن نعترف بذلك وأنا أيضا”. وعلى ملعب لوفتوس رود، عاد أرسنال بفوز ثمين على جاره كوينرز بارك رينجرز 2-1.

وادعى المدير الفني لأرسنال آرسن فينغر أن فريقه كان يستطيع تسجيل الكثير من الأهداف في مرمى كوينز بارك رينجرز وليس هدفين فقط.

وقال فينغر “نحن بحاجة لنكون أقوياء في استعادة الكرة أفضل من ذلك وأعتقد أننا فعلنا ذلك بشكل جيد في الشوط الثاني، حقا شعرت أن كل شيء على ما يرام في الشوط الثاني، لقد تمكنا من تسجيل هدفين وكنا نستطيع إحراز المزيد والمزيد”. وأتم حديثه المقتضب “لعبنا بشكل جيد في الشوط الثاني، وهذا لأننا لعبنا بطريقة جماعية، إن الفرص التي أتيحت لنا كانت جيدة ونحن أظهرنا رغبة حقيقية للفوز بالثلاث نقاط، وعموما المباراة كانت إيجابية”. بهذه النتيجة، يكون أرسنال قد حافظ على مكانه في المركز الثالث في جدول ترتيب أندية الدوري الإنكليزي الممتاز بوصوله للنقطة الـ54 بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع، قبل مواجهة ويستهام على ملعب الإمارات في مباراة الجولة القادمة المقررة بعد 10 أيام من الآن.

وانتظر مانشستر يونايتد حتى الدقيقة ما قبل الأخيرة ليخرج فائزا على مضيفه نيوكاسل يونايتد بهدف وحيد سجله جناحه أشلي يونغ من مسافة قريبة. وتابع ليفربول عروضه الجيدة والضغط على رباعي المقدمة بفوزه السهل على بيرنلي بهدفين. وتغلب ستوك سيتي على إيفرتون بهدفين نظيفين. وفاز توتنهام على سوانسي سيتي 3-2.

23