مورينيو يعدد مزايا استئناف نشاط الدوري

المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يقول إن عودة المباريات دون جمهور دفعة معنوية للمشجعين.
الجمعة 2020/05/01
افتقاد للملاعب

لندن – رأى المدرب البرتغالي لتوتنهام الإنجليزي جوزيه مورينيو أن عودة المباريات، حتى لو خلف الأبواب الموصدة، ستكون دفعة معنوية للمشجعين المتعطشين لعودة الحماس إلى الملاعب.

وأدى انتشار فايروس كورونا المستجد إلى تعليق منافسات كرة القدم في بريطانيا، بما في ذلك مباريات الدوري الممتاز، منذ التاسع من مارس الماضي إلى أجل غير مسمى.

وكان الاتحاد الهولندي للعبة أعلن الجمعة الماضي إنهاء الدوري المحلي لموسم 2019 – 2020، في حين دعت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراتشينيانو الخميس رابطة الدوري الفرنسي إلى إلغاء موسم الدرجة الأولى.

ومن المقرر أن تجتمع أندية الدرجة الممتازة في إنجلترا الجمعة مع “مشروع الاستئناف” على رأس جدول أعمالها. وستتم مناقشة كيف يمكن إكمال الموسم على الرغم من الصعوبات اللوجستية.

وقال مورينيو لشبكة “سكاي سبورتس” الإنجليزية من ملعب توتنهام الذي تحول إلى مركز للمساعدة في مكافحة فايروس كوفيد – 19، “أفتقد كرة القدم. لكني أفضل أن أقول إني أفتقد عالمنا، كما أعتقد أننا جميعا نفتقده. كرة القدم هي مجرد جزء من عالمي. لكن علينا أن نتحلى بالصبر، هذه معركة علينا جميعا أن نخوضها”.

ومن غير المتوقع أن يُسمح للمشجعين بحضور المباريات في حال اتخذ القرار باستئناف الموسم.

ورأى مورينيو أنه في حال إقامة المباريات خلف أبوب موصدة، فإنه سيظل بإمكان اللاعبين تقديم عروض للملايين الذين يشاهدون (عبر التلفزيون) في جميع أنحاء العالم، مضيفا “إذا لعبنا المراحل التسع المتبقية، سيكون ذلك جيدا لجميعنا. سيكون ذلك جيدا للدوري الإنجليزي”.

وتابع “مع وجود الكاميرات، فهذا يعني أن هناك الملايين تشاهدنا. فإذا دخلنا يوما إلى الملعب وكانت المدرجات فارغة، فهذا لا يعني أنها كذلك مطلقا”.وكان مورينيو أكد قبل تعليق البطولة، أنه ينتظر بفارغ الصبر انتهاء الموسم نتيجة الإصابات الكثيرة في صفوف فريقه.

23