مورينيو يعد بمنافسة حقيقية على اللقب الموسم القادم

الثلاثاء 2014/05/13
مورينيو يفشل في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي مع تشيلسي

لندن - تعثرت مسيرة تشيلسي نحو اللقب بعد هزائم أمام أندية متعثرة مثل أستون فيلا وكريستال بالاس وسندرلاند خلال فترة قصيرة لينهي الفريق الموسم برصيد 82 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن ليفربول صاحب المركز الثاني وبأربع نقاط وراء مانشستر سيتي البطل.

كانت الفترة الثانية للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مع تشيلسي تنبئ بفجر جديد للنادي لكن الموسم كان مخيبا للآمال لم يقدّم فيه الفريق مباريات كبيرة في المراحل الأخير رغم فوزه في الجولة الأخيرة 2-1 على كارديف سيتي.

وأظهر مورينيو براعته الخططية في عدة مناسبات لكنه كان دائما انفعاليا وهو ما تسبب له في ثلاث عقوبات من الاتحاد الإنكليزي بسبب سوء التصرف. ومنذ فبراير الماضي قلل مورينيو (51 عاما) من فرص فريقه في التتويج باللقب بعدما وصفه “بالحصان الصغير” في سباق المنافسة.

واستمر في تذكير الناس خلال كل فرصة متاحة أن الموسم القادم سيمثل أفضل وقت للحكم على قدرات تشيلسي في التتويج باللقب.

وقال مورينيو “هذا جزء من الأمر. الشيء الأول هو اللعب بوضوح من أجل الفوز باللقب وشيء آخر في الوجود خلال فترة انتقالية. وأضاف “هذه بطولة دوري محفوفة بالمخاطر ومن الممكن أن ينهي الفريق الموسم في المركز الثالث أو الخامس وربما يفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا. المركز الثالث ليس سيئا ويجب أن نتقبل الأمر لأننا في فترة انتقالية".

وتابع “الموسم القادم يجب أن نبدأ المحاولة في التحلي بقوة أكبر مما كنا عليه هذا الموسم وإذا أدينا عملنا بطريقة ناجحة خلال موسم الانتقالات الصيفية وهو ما أعلم أن النادي يحاول أن يفعله سأبدأ من اليوم الأول في القول إننا سننافس على اللقب".

وتفوق تشيلسي ومورينيو على أقرب المنافسين هذا الموسم بعدما تغلب الفريق في ملعبه وخارج أرضه على ليفربول وسيتي. وقدم تشيلسي خطة دفاعية متقنة الشهر الماضي ليفوز 2-0 على مضيفه ليفربول الذي توقفت سلسلة انتصاراته بعد 11 مباراة متتالية. لكن عدم قدرة تشيلسي في الفوز على منافسين أقل منه حددت مشوار الفريق وواجه صعوبات أمام كارديف الذي تقدم عبر كريج بيلامي.

وانتظر تشيلسي حتى الدقيقة 72 ليدرك التعادل عن طريق الألماني أندريه شورله ثم أضاف المهاجم الأسباني فرناندو توريس هدف الفوز قبل ربع ساعة من النهاية.

مورينيو عاد إلى تشيلسي في الموسم الحالي وفشل في تحقيق الوصافة لينهي الموسم، في المركز الثالث

من ناحية أخرى أعرب المدير الفني لفريق تشيلسي "مورينيو" عن إعجابه بمهاجم الفريق "فيرناندو توريس"، مؤكدا على عزمه بالاحتفاظ بخدماته خلال الموسم القادم.

حيث قال مورينيو “نعم إنه ضمن خططي في الموسم القادم، إنه لاعب جيد.. هو ليس من النوع الذي يسجل الهدف تلو الهدف، ولكن الطريقة التي يعمل بها ويتحرك خلالها مهمة، إنه يساهم في الفريق، وهو اللاعب الذي أحب".

هذا ويمتد عقد الدولي الأسباني مع تشيلسي حتى صيف 2016، إلا أنه قد ينتقل للعب في الفترة القادمة للعب في صفوف فريق الإنتر أو أتلتيكو مدريد. وكان توريس قد أحرزَ أربعة أهداف وساهم بصناعة خمسة أهداف أخرى، خلال 29 مباراة شارك خلالها في مباريات الدوري الإنكليزي.

والمركز الثالث، الذي احتله نادي تشيلسي في ختام منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم، هو أسوأ مركز حققه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو “51 عاما".

فمنذ 11 عاما لم ينه مورينيو أي موسم في المركز الثالث، عندما تولى تدريب بورتو البرتغالـــي في موسمي 2002-2003، و2003-2004، وفاز معه بلقب الدوري في الموسمين.

وانتقل بعد ذلك إلى تشلســي الإنكليـــزي موســـــــم 2004 – 2005، وفاز معــه بلقب الدوري في أول موسمين، لكن في الموسم الثالث احتل المركز الثاني، ولم يكمل الموسم الرابع.

وفــــي عـــام 2008 انتقــل إلى تدريب إنتر ميلان الإيطالي، ففاز أيضا باللقب في أول موسمين. وبعد تحقيقه ثلاثة ألقاب دوري مع الإنتر رحل عام 2010 إلى ريال مدريد الأسباني، فحقق المركز الثاني مرتين، والمركز الأول مرة واحدة، مما يعني أن تاريخه منذ 11 عاما لم يعرف احتلاله المركز الثالث. وعاد مورينيو إلى تشيلسي في الموسم الحالي 2013-2014، وفشل حتى في تحقيق الوصافة لينهي الموسم في المركز الثالث برصيد 82 نقطة، خلف مانشستر سيتي “86 نقطة”، وليفربول “84 نقطة”.

23