موزمبيق تتعقب المتطرفين في المساجد

الأربعاء 2017/11/29
غلق المساجد التي كان يرتادها منفذو الهجمات

مابوتو- شدّدت حكومة موزمبيق سياساتها الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف، من خلال إطلاقها الثلاثاء حملة لغلق عدد من المساجد، بعد أن ثبت لديها أن عددا من المشاركين في الهجمات الإرهابية التي شهدتها البلاد مؤخرا، يرتادونها.

وقال ألفارو غونكالفس، أحد المسؤولين المحليين في المحافظة، لصحيفة نوتيسياس الحكومية، إنه “تم إغلاق 3 مساجد في مدينة بيمبا التابعة لمحافظة كابو ديلغادو”.

وتابع “قرار إغلاق المساجد صادر عن الحكومة، ويشمل فقط المساجد التي كان يرتادها منفذو الهجمات”، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم بإغلاق مساجد جديدة في مناطق أخرى.

وحذر رئيس المجلس الإسلامي في موزمبيق سعيد آبيبو من أن “قرار الحكومة سيؤثر على المسلمين الأبرياء، وسيثير مشاعر سلبية لديهم”.

وفي أكتوبر الماضي قتل ما لا يقل عن 16 شخصا، بينهم شرطيان، إثر هجوم مسلح استهدف مواقع للشرطة في محافظة كابو ديلغادو شمالي البلاد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم آنذاك، في وقت رجّح فيه خبراء انتماء المسلحين إلى حركة الشباب الصومالية المتطرفة.

5