موزيلا تدخل سباق الخدمات الإخبارية المدفوعة بلا إعلانات

شركة البرمجيات وخدمات الإنترنت "موزيلا" تحاول إيجاد طرق لزيادة إيراداتها من خلال إطلاق منصة جديدة تركز على اكتشاف الأخبار وقراءة المقالات.
الاثنين 2019/07/08
فاير فوكس يفتح باب المنافسة على الخدمات الإخبارية دون إعلانات

أطلقت شركة موزيلا خدمة إخبارية رقمية جديدة خالية تماما من الإعلانات تحت شعار “ادعم المواقع التي تحبها، وتجنب الإعلانات التي تكرهها”، وتعتمد فيها على دعم الناشر مباشرة كنموذج اقتصادي بديل عن الإعلانات المزعجة للمستخدمين.

واشنطن- تستعد شركة البرمجيات وخدمات الإنترنت “موزيلا” لإطلاق خدمة إخبارية مدفوعة الأجر، بهدف إيجاد وسيلة للمساعدة في تمويل المواقع الإخبارية على الإنترنت.

وتأتي الخدمة الإخبارية لـ“موزيلا” في إطار خطتها التي أعلنتها في فبراير الماضي للتعاون مع مؤسسة “سكرول” بحسب ما ذكر موقع “تك كرانش” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا.

وستحمل الخدمة الجديدة اسم “فايرفوكس-إنترنت دون إعلانات”، حيث أتاحت حاليا استخدام النسخة التجريبية منها لبعض المستخدمين تحت شعار “ادعم المواقع التي تحبها، وتجنب الإعلانات التي تكرهها”.

وأكدت موزيلا أن الإيرادات التي تجمعها الشركة سيتم تحويلها إلى المواقع الإلكترونية لتقديم تجربة صحافية أفضل للمستخدمين، حيث ستصبح زيارة المواقع الإخبارية المشتركة مع موزيلا، خالية تماما من الإعلانات، ويتلقى الناشرون أموالا من موزيلا، لذلك لن تعرض تلك المواقع أي إعلانات على الإطلاق.

وتركز المنصة الجديدة المقترحة بشكل كبير على اكتشاف الأخبار وقراءة المقالات، حيث تحاول موزيلا إيجاد طرق لزيادة إيراداتها وكذلك حصتها في السوق من خلال تقديم خدمات فريدة. ويمكن استخدام هذه الخدمة الجديدة من خلال أجهزة الهواتف الذكية بمختلف أنواعها. وفي الوقت نفسه فإنها ستتيح مصدر تمويل جيد لدور النشر من خلال إتاحة مطبوعاتها لأعداد أكبر من المستخدمين مقابل اشتراك بسيط قدره 5 دولارات.

وسيتم الحصول تلقائيا على إمكانية الوصول إلى الإصدار الصوتي للمقالات الموجودة على المواقع الإلكترونية هذه، إذا كان ذلك متاحا، ولن يتم تضمين أي إعلانات في مقاطع الصوت أيضا. ويساعد فايرفوكس المستخدمين في تحديد المحتوى الجيد للاستهلاك، دون استخدام طرق الإعلان لترويج ذلك المحتوى للمستخدم.

فايرفوكس يساعد المستخدمين في تحديد المحتوى الجيد للاستهلاك، دون استخدام طرق الإعلان لترويج المحتوى للمستخدم
فايرفوكس يساعد المستخدمين في تحديد المحتوى الجيد للاستهلاك، دون استخدام طرق الإعلان لترويج المحتوى للمستخدم

وتعتبر الخدمة الجديدة لموزيلا واحدة من أعداد لا تحصى من الخدمات المماثلة التي تقدمها المنصات لمساعدة وسائل الإعلام ودور النشر في إيجاد وسيلة لتحقيق أفضل عائد مالي من أنشطتها في الوقت الذي تعاني فيه دور النشر الصحافي من تراجع إيراداتها رغم أن العالم يحتاج إلى صوت الصحافيين أكثر من أي وقت مضى، بحسب “تك كرانش”.

ومؤخرا أعلنت شركة “آبل” عن إطلاق خدمة “آبل نيوز” مدفوعة الأجر وتعتبر من أفضل الخدمات التي تتيح لوسائل الإعلام الاستفادة من استخدام منتجاتها عبر الإنترنت، بينما تقدم خدمة “موزيلا” بديلا مهما لتطبيق “آبل نيوز” المستقل.

وقالت شركة آبل في مؤتمرها السنوي في مارس الماضي، الذي تخصصه للإعلان عن خدمات جديدة، إن الخدمة الإخبارية الجديدة تتضمن وجود العشرات من المقالات وغيرها من المحتوى من المجلات الكبيرة وضمها إلى تطبيق الأخبار، وأطلقت عليها اسم آبل نيوز بلس “Apple News Plus”.

وتهدف الخدمة الجديدة إلى تقديم محتوى أكثر تنوعا واختلافا من الأخبار العادية الموجودة في التطبيق الأساسي بإضافة أكثر من 300 مجلة في مجالات مختلفة من رياضة، سياسة، طعام، أزياء، وغيرها.

 وستكون بكل تأكيد مقابل اشتراك شهري قيمته 9.99 دولارا أميركيا تبدأ بشهر مجاني ويمكن مشاركة الخدمة مع العائلة دون أي إضافات. وتم تصميم خدمة آبل نيوز بلس بشكل شبيه للخدمة الإخبارية التقليدية، لتتيح للمستخدمين تصفح التطبيق بناء على الاهتمامات والمواضيع الأكثر انتشارا وغيرها من الأشياء.

18