موسكو تتمسك بمواقفها من اوكرانيا رغم العقوبات

الاثنين 2014/09/01
لافروف يدعو للحل السلمي والمدفعية الروسية تفتح النار على الجيش الأوكراني

موسكو - صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الاثنين بأن بلاده تسعى للتوصل إلى حل سلمي للازمة في شرق أوكرانيا، وذلك قبيل إجراء جولة جديدة من المباحثات الدولية في بيلاروسيا.

ونقلت وكالة الانباء الروسية "إيتار-تاس" عن لافروف قوله إن روسيا "تشجع فكرة التوصل إلى حل سياسي" لما أسماه بـ" الأزمة والمأساة الشديدة".

وقال إن الدول الغربية عليها ان تطالب بأن تتوقف الحكومة الاوكرانية عن استخدام الاسلحة الثقيلة والطائرات ضد المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون، حسبما نقلت "إيتار- تاس".

وأضاف أن الغرب عليه ألا يهدد روسيا بفرض عقوبات جديدة عليها.

وتأتي تصريحات لافروف قبيل إجراء مباحثات في مينسك عاصمة بيلاروسيا، يشارك فيها مسؤولون من روسيا وأوكرانيا وانفصاليون موالون لروسيا، بالإضافة إلى مراقبين دوليين من منظمة الامن والتعاون في أوروبا.

من ناحية أخرى قال الزعيم الموالي لروسيا أندري بورجين الذي يشارك في المباحثات إن المتمردين قد يستغلون اللقاء للمطالبة باستقلالهم في شرق أوكرانيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا الاحد لإجراء مباحثات بين الحكومة الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا، تتضمن مسألة اقامة الدولة، موضحا أن الهدف من وراء ذلك هو حماية مصالح المواطنين في شرق أوكرانيا.

وقال بوتين في مقابلة مع التلفزيون الرسمي نقلت وكالات الانباء الروسية مقتطفات منها "يجب ان نبدأ فورا محادثات جوهرية، حول قضايا التنظيم السياسي للمجتمع ومنح وضع دولة لجنوب شرق اوكرانيا بهدف حماية المصالح المشروعة لسكان هذه المنطقة".

ويعتبر هذا الموقف تصعيدا في مطالب روسيا لحل الازمة بعدما اشاد بوتين الجمعة بالنجاحات التي حققها الانفصاليون الموالون لروسيا وذلك في بيان موجه الى متمردي "نوفوروسيا" (روسيا الجديدة) الكلمة التي استخدمها بعد ضم القرم في مارس للاشارة الى عدة مناطق ناطقة بالروسية في شرق وجنوب اوكرانيا.

وقال بوتين "كان يجب ان يعلموا ان روسيا لا يمكن ان تقف مكتوفة الايدي حين يتم اطلاق النار على الناس".

وكان قادة الاتحاد الاوروبي امهلوا روسيا في ختام قمتهم الطارئة السبت في بروكسل اسبوعا واحدا لتغيير موقفها في اوكرانيا تحت طائلة فرض عقوبات جديدة عليها.

وقال رئيس المجلس الاوروبي الحالي هيرمان فان رومبوي اثر القمة الاوروبية الطارئة ان "المجلس الاوروبي مستعد لاتخاذ اجراءات مهمة جديدة".

واضاف ان المفوضية الاوروبية كلفت التحضير "بسرعة" لسلسلة جديدة من العقوبات ستقدم "خلال اسبوع"، على ان يتم اتخاذ قرار "بحسب تطور الوضع على الارض".

ويطالب الاتحاد الاوروبي روسيا خصوصا "بسحب كل قواتها العسكرية" من اوكرانيا. وقال فان رومبوي "الجميع يدركون انه ينبغي التحرك سريعا".

ويشار إلى أن روسيا ترى تحقيق الفيدرالية فى شرق اوكرانيا. وجاءت تصريحات بوتين قبل يوم من توجيه زعماء أوروبيين الدعوة إلى روسيا للمبادرة بحل الأزمة، مما يهدد بفرض المزيد من العقوبات إذا لم يتم اتخاذ اجراء خلال أسبوع.

وميدانيا انسحب الجيش الاوكراني الاثنين من مطار لوغانسك معقل الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا وذلك بعد تعرضه لقصف مدفعي من "الجيش الروسي"، حسبما اعلن متحدث عسكري اوكراني.

واعلن اندري ليسنكو في لقاء صحافي ان "العسكريين الاوكرانيين تلقوا الامر (بالانسحاب) وانسحبوا من مطار لوغانسك وبلدة غيورغيفكا" بالقرب من المطار والتي تبعد 18 كلم جنوب لوغانسك. وأضاف المتحدث "بالنظر الى دقة القصف، فان الامر يتعلق بمدفعيين محترفين تابعين للقوات الروسية".

1