موسكو تتوعد بالرد على العقوبات الأوروبية المنتظرة

الجمعة 2014/09/12
موسكو قد تضطر إلى لعب ورقة الغاز كآخر الأسلحة

بروكسل- أعدت روسيا إجراءات رد جديدة على العقوبات التي يستعد الاتحاد الأوروبي لإعلانها وتتضمن خصوصا قيودا على واردات بعض السيارات أو منتجات الصناعة الخفيفة كما أعلن مستشار الكرملين الخميس.

وقال المستشار اندريه بيلوسوف إن “وزارة الاقتصاد أعدت على حد علمي لائحة بالمنتجات” التي ستكون مستهدفة بهذه الإجراءات الجديدة إلى جانب منتجات غذائية خاضعة أساسا لحظر. وأضاف “لكن آمل في أن يسود المنطق وألا نضطر إلى اعتماد هذه الإجراءات".

في المقابل قال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي إن العقوبات الاقتصادية الجديدة على روسيا ستصبح سارية المفعول بداية من اليوم الجمعة.

ووافقت 28 دولة عضوا في الاتحاد الأسبوع الماضي على عقوبات جديدة على روسيا بسبب تورطها العسكري في الحرب الدائرة منذ خمسة أشهر في شرق أوكرانيا لكنها أمضت عدة أيام في مناقشة إعلانها وتنفيذها.

وقال دبلوماسيون أوروبيون في وقت سابق إن العقوبات سوف تحد من دخول موسكو إلى الأسواق المالية وقطاع الصادرات الأوروبي بصورة أكبر، إضافة إلى حظر سفر جديد وتجميد أصول بحق روسيين وانفصاليين أوكرانيين.

اندريه بيلوسوف: آمل في أن يسود المنطق وألا نضطر إلى اعتماد هذه الإجراءات

إلى ذلك أعدت روسيا إجراءات رد جديدة على العقوبات التي يستعد الاتحاد الأوروبي لإعلانها وتتضمن خصوصا قيودا على واردات بعض السيارات أو منتجات الصناعة الخفيفة كما أعلن مستشار الكرملين الخميس.

وقال المستشار اندريه بيلوسوف إن “وزارة الاقتصاد أعدت على حد علمي لائحة بالمنتجات” التي ستكون مستهدفة بهذه الإجراءات الجديدة إلى جانب منتجات غذائية خاضعة أساسا لحظر. وأضاف “لكن آمل في أن يسود المنطق وألا نضطر إلى اعتماد هذه الإجراءات".

وقال محللون إن بعض دول الاتحاد المعارضة لفرض المزيد من العقوبات على موسكو ترى في وقف إطلاق النار الذي أعلن الأسبوع الماضي وظل قائما إلى حد كبير فرصة لمنع مجموعة جديدة من العقوبات الأوروبية وتفادي رد روسي.

ويحدث انقسام في الاتحاد الأوروبي بسبب العقوبات على روسيا حيث تتبع بولندا ودول البلطيق نهجا صارما بينما أعلن رئيسا وزراء المجر وسلوفاكيا رفضهما للعقوبات.

وقال دبلوماسي أوروبي إن النمسا وفنلندا والسويد وقبرص وسلوفاكيا من بين الدول التي تريد إعطاء وقف إطلاق النار مزيدا من الوقت. ويقول محللون اقتصاديون إن أوروبا تراجع إمكانية أن يحدث الرد الروسي تأثيرا بالغا على اقتصادياتها.

وفي وقت سابق هددت موسكو بحظر الفضاء الجوي الروسي أمام حركة الطائرات الأوروبية مما يشكل تهديدا حقيقيا لحركة الملاحة الجوية.

11