موسكو تطالب الغرب بعدم التدخل في أوكرانيا

الأربعاء 2014/02/05
معارضو سياسة الرئيس الأوكراني يواصلون احتجاجاتهم في كييف

موسكو- طالب قسطنطين دولغوف، مفوض حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، الدول الغربية بالتوقف عن تدخلها في الشؤون الداخلية لأوكرانيا.

وقال دولغوف إن “التصريحات الصادرة عن ممثلي الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية من الاتحاد الأوروبي والتي دعت الشعب الأوكراني إلى مواصلة الاحتجاجات وتعميقها في ساحة الاستقلال في كييف، لا يمكن تقييمها إلا لكونها تدخل في الشؤون الداخلية، الأمر الذي يتناقض مع الشعارات الديمقراطية التي يدافع عنها هؤلاء الساسة الغربيون”.

وأعلن دولغوف أن أوكرانيا تشهد اليوم محاولة إقامة دكتاتورية الأقلية، مشيرا إلى أن النضال من أجل الديمقراطية، يجب إجراؤه بطرق قانونية وخاصة عن طريق الانتخابات.

وأكد المسؤول الروسي على أنه من الصعب دخول العالم المتحضر، باستخدام أساليب غير متحضرة وبإهمال حقوق الإنسان ومبادئ سلطة القانون، مضيفا أن استخدام الزجاجات الحارقة وإطلاق النار على رجال الأمن، أمر غير مقبول في النضال من أجل الحقوق.

كما أعرب عن سعادة بلاده لبدء المحادثات بين السلطات الأوكرانية والمعارضة، واصفا وقف سفك الدماء في الأيام الأخيرة بالتقدم.

وعلى الصعيد الداخلي، قال ممثل الرئيس الأوكراني في البرلمان يوري ميروشنيتشينكو لوسائل إعلام أوكرانية إن “فيكتور يانوكوفيتش مستعد لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة، إذا كانت هذه الوسيلة الديمقراطية الوحيدة لحلّ الأزمة السياسية في البلاد”.

وأعلن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الأقاليم الحاكم نقلا عن الرئيس يانوكوفيتش أن الطريق الديمقراطي الوحيد لحل الأزمة في حالة فشل الساسة في التوصل إلى أي اتفاق هو الانتخابات المبكرة، منوّها بأن الحديث يدور حول تغيير في الدستور وحول انتخابات برلمانية ورئاسية.

وذكر يوري أن سيناريو استخدام القوة لحل الأزمة، لم يطرح أبدا، كما أن الحديث عن إعلان حالة الطوارئ لم يكن موجودا أصلا.

5