موسكو تطرد 60 دبلوماسيا أميركيا

وزير الخارجية الروسي يستدعي السفير الأميركي في موسكو جون هاتسمان لإخطاره بالرد على طرد الدبلوماسيين الروس.
الجمعة 2018/03/30
رد متوقع

موسكو - أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الخميس، أن بلاده ستطرد 60 دبلوماسيا أميركيا وستغلق قنصلية الولايات المتحدة في سان بطرسبورغ، وذلك ردا على الإجراءات التي اتخذتها واشنطن بحق موسكو في إطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال.

وصرح لافروف في مؤتمر صحافي أن الإجراءات التي ستتخذها موسكو “تشمل طرد العدد نفسه من الدبلوماسيين وسحب الترخيص من القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ”.

وقال الوزير الروسي إنه استدعى السفير الأميركي في موسكو جون هاتسمان لإخطاره بالرد على طرد الدبلوماسيين الروس، مضيفا “سنرد بالمثل على الدول التي طردت دبلوماسيينا”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق طرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة منفتحة على الحوار مع روسيا لكن في حال تغيير سلوك موسكو، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة لاتخاذ تدابير جديدة في حال ردت روسيا على طرد الدبلوماسيين وإغلاق القنصلية بسبب قضية سكريبال.

وأضاف المسؤول الأميركي “الولايات المتحدة تدعم القرار البريطاني بعدم تقديم عينات من قضية سكريبال إلى روسيا نظرا لأن ذلك لن يبدد الغموض”، مؤكدا أن واشنطن مستعدة لاتخاذ تدابير جديدة في حال ردت روسيا على طرد الدبلوماسيين.

وأكد للصحافيين “لن نتنبأ برد الحكومة الروسية، نحتفظ بحق الرد بشكل أكبر على أي رد روسي ضد أعمالنا المبررة اليوم”.

وفي وقت سابق الاثنين، اتخذت كندا إجراءات ضد سبعة دبلوماسيين روس، فيما أعلنت الولايات المتحدة طرد 60 دبلوماسيا روسيا، وأمهلتهم 7 أيام لمغادرة أراضيها، في أكبر عملية طرد لدبلوماسيين على الإطلاق.

5