موسكو تعلن عن أول لقاح لفايروس كورونا

حصيلة الإصابات بكوفيد-19 في العالم تتخطى الـ20 مليون حالة.
الثلاثاء 2020/08/11
مخاوف من التسرع

موسكو - أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم.

وقال الرئيس الروسي إن وزارة الصحة الروسية أعطت موافقتها لأول مصل في العالم لمكافحة مرض كوفيد-19 والذي طوره معهد جماليا في موسكو، وذلك بعد أقل من شهرين من اختباره على بشر.

وتمهد هذه الخطوة الطريق أمام تطعيم واسع النطاق حتى مع استمرار المراحل الأخيرة من التجارب السريرية لاختبار سلامة وكفاءة المصل.

وتلقي السرعة التي تتحرك بها روسيا لإنتاج المصل الضوء على عزمها على كسب السباق العالمي للتوصل إلى منتج فعال، لكنها تثير مخاوف لدى البعض من أن يكون ذلك على حساب المنهج العلمي القويم والسلامة.

ويأتي ذلك فيمنا بلغ إجمالي المصابين بالفايروس في روسيا 4945 حالة، مما رفع إجمالي عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 897599 حالة، وهو رابع أكبر عدد للإصابات في العالم.

من جهة أخرى، تخطّت حصيلة الإصابات المؤكّدة بكوفيد-19 في العالم 20 مليوناً، أكثر من نصفها في القارّة الأميركيّة، وفق تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة.

في المجموع، بلغ عدد الإصابات المعلنة بكوفيد-19 حول العالم 20,002,577 على الأقلّ، بينها 733,842وفاة.

ويتركّز أكثر من 40 في المئة من الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة والبرازيل، الدولتين الأكثر تأثّراً بالفيروس في العالم، إذ سجّلت الأولى 5,075,678 إصابة (163,282 وفاة)، والثانية 3,057,470 إصابة (101,752 وفاة).

العالم يسابق الزمن لاكتشاف لقاح لكورونا
العالم يسابق الزمن لاكتشاف لقاح لكورونا

ولا تزال أميركا اللاتينيّة والبحر الكاريبي، المنطقة الأكثر تضرّراً في العالم من حيث عدد الإصابات (5,601,470) والوفيات (221,281)، وهي تشهد تطوّراً سريعاً للوباء مع الإعلان عن 576,583 إصابة جديدة في الأيّام السبعة الماضية. وتليها آسيا (495,663 إصابة)، وكندا والولايات المتّحدة (379,017)، وأوروبا (153,879)، وإفريقيا (89,644)، والشرق الأوسط (74,588)، وأوقيانوسيا (3,372).

في المجموع، وراء أميركا اللاتينيّة، سجّلت كندا والولايات المتحدة 5,195,417 إصابة (172,300 وفاة)، تليها آسيا (3,493,026 إصابة و72,486 وفاة)، وأوروبا (3,374,166 إصابة و213,484 وفاة)، والشرق الأوسط (1,257,417 إصابة و30,363 وفاة).

أمّا إفريقيا فسجّلت 1,057,730 إصابة بينها 23,582 وفاة، وهي القارّة الأقلّ تضرّراً بعد أوقيانوسيا (23,351 إصابة و346 وفاة).

والهند هي الدولة التي سجّلت أكبر عدد من الإصابات الجديدة خلال الأسبوع الماضي (402,287)، متقدّمةً على الولايات المتحدة (376,471) التي تجاوزت الأحد عتبة الخمسة ملايين إصابة معلنة رسميّاً، وكذلك على البرازيل (301,745 إصابة)، وكولومبيا (69,830) والبيرو (49,174).

لكنّ عدد الحالات المشخّصة هذا، لا يعكس سوى جزءاً من العدد الحقيقيّ للإصابات، إذ يملك عدد من الدول إمكانات فحص محدودة.