موسكو تهدد واشنطن بإطلاق المارد النووي الإيراني

الخميس 2013/09/12
روسيا تحاول بكل الوسائل أن تنبت مخالب لإيران

موسكو- توقّعت صحيفة روسية أن يعرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال لقائهما غدا تزويد طهران بأنظمة صاروخية وبناء مفاعل نووي.

وعلّق مراقبون على ذلك، بأنّه ليس مجرّد قراءة من قبل صحيفة، بقدر ما هو تسريب من جهات رسمية روسية، كجزء من «الحرب الباردة» الجديدة التي انطلقت بالفعل بين روسيا والولايات المتحدة، مؤكدين أن ما أوردته الصحيفة ينطوي على مساومة واضحة من موسكو لواشنطن وتهديد ضمني بإطلاق إيران كمارد نووي في منطقة الشرق الأوسط، حيث يشتد الصراع بين روسيا وأميركا، ويتجسّد كأوضح ما يكون من خلال النزاع الدامي في سوريا.

وأكّد هؤلاء أن وثوق إيران المبالغ فيه من الدعم الروسي، هو ما يفسر خطاب التهديد القوي الذي ظلت طهران تردده تجاه واشنطن والغرب بشأن سوريا رغم الفارق الكبير في القوة بين الطرفين.

وأوضحوا أن طهران تدرك مابين موسكو وواشنطن من تناقضات وتحاول تعميقها والاستفادة منها، معتبرين ذلك نقطة ضعف لدى إيران لأن مصيرها مرهون باتفاق الطرفين، وهو أمر غير مستحيل حين تلتقي المصالح.

وذهب البعض إلى اعتبار روسيا تقترف خطأ بتقوية إيران التي يمكن أن ترتد عليها يوما باعتبار البلدين يمكن أن يتنافسا يوما على أسواق الطاقة العالمية وتحديدا، سوق الغاز الطبيعي الذي ينتجه البلدان معا بكميات كبيرة.

ومن المقرر أن يلتقي بوتين نظيره الإيراني على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي ستعقد في قرغيزستان الجمعة في أول لقاء للرئيس الإيراني المنتخب حديثا مع زعيم دولي.

وذكرت صحيفة «كومرسانت» الروسية أن بوتين سيعرض على إيران تزويدها بأنظمة صواريخ الدفاع الجوي اس-300 إضافة إلى بناء مفاعل نووي ثان في محطة بوشهر النووية، في صفقة «غير مربحة بشكل خاص من وجهة النظر الاقتصادية، ولكنها خطوة سياسية»، وفق تعبير مصدر مطلع نقلت عنه الصحيفة.

وصرح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين للصحيفة أنه من المتوقع أن يبحث بوتين وروحاني «العمل معا في مجال الطاقة النووية» إضافة إلى بحث «مسائل متعلقة بالتعاون العسكري الفني» في قمة بشكيك.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرّب من الكرملين أن بوتين سيقدم تنازلات كبيرة لإيران بعرض تزويدها بخمسة أنظمة صواريخ أرض جو متطورة من طراز اس-300. وكانت روسيا وقّعت في 2007 عقدا لتسليم إيران خمسة أنظمة من صواريخ ارض جو اس-300 بكلفة 800 مليون دولار. إلا أنه في عام 2010 ألغى الرئيس الروسي في ذلك الحين ديمتري مدفيديف ذلك العقد بسبب ضغوط أميركية وإسرائيلية.

ونقلت صحيفة كومرسانت عن مصدر قوله إن العرض الروسي سيعتمد على سحب إيران دعوى قضائية رفعتها في المحكمة الدولية في جنيف ضد وكالة تصدير الأسلحة الروسية تطالب فيها بتعويض قيمته 4 مليارات دولار. وقال المصدر إن بوتين سيعرض على إيران تزويدها بأنظمة اس-300 معدلة مخصصة للتصدير اطلق عليها اسم اس-300 في ام انتي-2500. وصرح الكسي بوشكوف رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الروسي أمام البرلمان الأربعاء أن روسيا ستزيد امداداتها من الأسلحة لإيران إذا قررت واشنطن التدخل عسكريا في سوريا.

ونقلت عنه وكالة انترفاكس للأنباء قوله «إذا انتصر حزب الحرب في الولايات المتحدة، فإنني أعتبر أنه من المبرر تماما التفكير في إجراءات أكثر جدية من جانب روسيا ومن بينها توسيع امداداتها من الأسلحة الدفاعية لإيران».

3