موسم أصيلة الثقافي يحتفي بأفريقيا

أمين عام مؤسسة منتدى أصيلة محمد بن عيسى: اختيار السنغال ضيف شرف الدورة الأربعين يكشف رهان الرواد الأفارقة على المنتدى.
الأحد 2018/07/01
احتفاء بأفريقيا

أصيلة (المغرب) - تحتضن مدينة أصيلة (شمال المغرب) إلى غاية 20 يوليو الجاري، فعاليات الدورة الـ40 من موسم أصيلة الثقافي الدولي، ويحتفي موسم هذا العام بأفريقيا كضيف شرف بحضور الرئيس السنغالي ماكي سال ونخبة من رجال الفكر والثقافة ومسؤولين حكوميين مغاربة وسنغاليين.

وأكد محمد بن عيسى، أمين عام مؤسسة منتدى أصيلة في افتتاح التظاهرة الجمعة الماضي، أنه “بحلول الدورة الجديدة تكون المدينة وسكانها قد استكملوا أربعين سنة على طريق إقامة جسور التواصل والتفاهم والتعاون بين الشعوب من خلال مفكريها ومثقفيها ومبدعيها الذين قدموا إلى أصيلة وشاركوا في فعاليات الموسم عاما بعد عام”.

وعبر بن عيسى عن افتخاره بالاستمرار في تنظيم هذه التظاهرة على مدى أربعة عقود كاملة رغم كل ما يواجه مثل هذه الرهانات الثقافية الكبرى من صعوبات وإشكالات.

وقال “ما كان لهذا الموسم أن ينمو لولا الرعاية الشخصية والعناية السامية للعاهل المغربي الملك محمد السادس منذ الموسم الأول في العام 1978 -وهو حينئذ ولي العهد- وتشجيعه الموصول طوال السنين الماضية”.

وأشار إلى أن اختيار السنغال ضيف شرف الدورة الأربعين وبحضور الرئيس السنغالي يكشف رهان الرواد الأفارقة على المنتدى الذين “أناروا لنا الرؤى، وشحذوا رغبتنا لتهيئ هذه البقعة الطيبة، والمراهنة عليها لإخصاب ما أصبح متداولا في المحافل الفكرية بحوار الثقافات والحضارات”.

من جهته عبر الرئيس السنغالي ماكي سال، في افتتاح الموسم عن “الأواصر الكبيرة التي توحد المغرب والسنغال وتساهم في تعزيز العلاقات الثقافية والحضارية بين البلدين مستمرة، وسننقلها إلى الأجيال المقبلة”، فيما اعتبر بن عيسى أن ما يقوي تفاؤلنا بالمستقبل الأفريقي أن رؤية التكامل الأفريقي يدعمها اليوم الملك محمد السادس بإرادة راسخة ومتجددة وأمل كبير في استنهاض قارتنا، فقد فسح أمام تلك الرؤية آفاقا رحبة على العديد من الأصعدة.

وبين وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، “أن الاهتمام بالتكامل الأفريقي سيزكي كل النشاطات التي واجهت صعوبات، وأفريقيا تجتهد في سبيل إنجاح التكامل بين دولها”.

2