موسم إقالة المدربين بالدوري السعودي بدأ

الأحد 2017/09/24
ريكاردو غوميز.. نهاية مرحلة

الرياض - ما أشبه الليلة بالبارحة، فلم تكتمل المرحلة الرابعة من الدوري السعودي لكرة القدم حتى الآن فيما شهدت المسابقة إقالة اثنين من مدربي فرق البطولة ليبدأ مسلسل الإقالات مبكرا، مثلما كان الحال في مواسم أخرى سابقة ومنها الموسم الماضي على وجه التحديد.

وأعلن نادي النصر إقالة المدرب البرتغالي ريكاردو غوميز عقب التعادل مع الفيحاء 2/2 مساء الجمعة، في المرحلة الرابعة من الدوري السعودي للمحترفين.

وذكر النادي عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر “قررت إدارة نادي النصر إقالة مدرب الفريق الأول ريكاردو غوميز، مثمنين جهوده خلال فترة عمله بالنادي”.

ويحتل النصر المركز الرابع في جدول المسابقة برصيد ست نقاط من فوز وحيد وثلاثة تعادلات، ومن المنتظر أن يعلن مجلس إدارة النادي برئاسة فيصل بن تركي، خلال الأيام القليلة القادمة، عن المدرب الجديد علما بأنه أسند المهمة بشكل مؤقت إلى روجيرو المدير الفني للفريق الأولمبي بالنادي لحين التعاقد مع مدرب جديد.

وأصبحت الإطاحة بغوميز ثاني حالة إقالة في الدوري السعودي هذا الموسم بعدما أقال نادي الشباب مديره الفني الوطني سامي الجابر قبل أيام قليلة.

وجاءت إقالة الجابر وغوميز في وقت مبكر للغاية من الموسم وقبل أن تتضح ملامح المنافسة، وهو ما ينذر بمسلسل جديد لإقالات المدربين في الموسم الحالي، بعدما أصبح رحيل المدربين في وسط الموسم ظاهرة حقيقية في الدوري السعودي خلال المواسم الأخيرة.

وفي الموسم الماضي على وجه التحديد بلغ عدد الإقالات قبل المرحلة الخامسة من الموسم ثلاث حالات، حيث أطاح الهلال مبكرا بمديره الفني الأوروغوياني غوستافو ماتوساس لأمور فنية، كما أقال الخليج مدربه البلجيكي باتريك دي وايلد لسوء النتائج، وأقال نادي الفتح مديره الفني البرتغالي ريكاردو سابينتو لسوء النتائج أيضا.

ولم تكن هذه الإقالات سوى البداية لموسم حافل بالتغيير في مقعد المدير الفني لأندية الدوري السعودي، وبلغ عدد حالات التغيير في الإدارة الفنية للأندية في الموسم الماضي نحو 20 حالة، ما بين الإقالة والاستقالة وإنهاء العقد، وكان لفريقي الفيصلي والقادسية النصيب الأكبر حيث تناوب على تدريب كل منهما أربعة مدربين.

23