موسم الاغتيالات باليمن يبدأ بإطلاق النار على موكب باسندوة

الأحد 2013/09/01

رفض عربي لمحاولة الاغتيال

صنعاء - أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن حادث إطلاق النار على موكب رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة "عمل إجرامي يستحق العقاب الرادع".

وتلقى هادي اتصالا هاتفيا من أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني أكد فيه دعم مجلس التعاون الخليجي لليمن من أجل إنجاح عملية التغيير في المرحلة الانتقالية، كما أعرب عن إدانته لحادث تعرض موكب رئيس الوزراء لإطلاق نار.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هادي طمأن الزياني بأن الحادث "عملية فردية مدانة وبلطجة غير مقبولة وستواجه بالحزم باعتبار ذلك عمل إجرامي يستحق العقاب الرادع"، مشددا على أن الحادثة "لم يكن لها أثر يذكر سوى خلق فرقعة إعلامية قد يكون الغرض منها الإساءة للحكومة بصفة خاصة ولليمن بصورة عامة".

وأكد هادي أن مرتكبي الهجوم سينالون "الجزاء الرادع".

من جانبه ، أدان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بن عمر تعرّض موكب رئيس الوزراء اليمني إلى حادث إطلاق نار مساء السبت، واصفا الحادثة بالمؤسفة جدا.

وقال علي الصراري مستشار رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة إن مسلحين فتحوا النار على موكب رئيس الوزراء السبت ولكنه نجا من الهجوم دون أن يصاب بأذى.

وأضاف الصراري انه لم يصب احد في الهجوم الذي وقع في المساء في صنعاء اثناء عودة رئيس الوزراء لمكتبه من منزله.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. ولكن اليمن مقر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي استهدف من قبل مسؤولين كبارا.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الاميركية في واشنطن "ندين بقوة محاولة الاغتيال الوقحة تلك ومازلنا ملتزمين بدعم اليمن مع سعيه لاجراء اصلاح جاد وسلمي من خلال عمليته الانتقالية المستمرة."

وقال الرئيس عبد ربه منصور هادي الاسبوع الماضي ان ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب توعد في اتصال هاتفي تم التقاطه بشن هجوم "يغير وجه التاريخ" وان هذا مادفع الى الاغلاق المؤقت لسفارات اميركية وغربية كثيرة في الشرق الاوسط وافريقيا واسيا في وقت سابق من اغسطس.

وقال الصراري ان حراس باسندوة رصدوا أرقام لوحة السيارة التي استخدمت في الهجوم وتسعى قوات الأمن إلى تعقبها بعد أن لاذ المسلحون بالفرار.

وعين باسندوة رئيسا للوزراء بعد تنحي الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن الحكم في إطار مبادرة خليجية لنقل السلطة تضمنت إحلال نائبه عبد ربه هادي محله في منصبه.

وتدعم الحكومة الاميركية القوات اليمنية ماليا ولوجستيا وتستخدم بشكل منتظم طائرات بلا طيار لضبط متشددي القاعدة.

وقال مصدر محلي يمني الجمعة إن أربعة ممن يشتبه بانهم متشددون قتلوا في هجوم بطائرة أميركية بدون طيار في محافظة البيضاء بوسط اليمن.

لكن وزارة الداخلية قالت اليوم السبت ان خمسة من الزعماء المحليين للقاعدة وكلهم من نفس العائلة قتلوا في هجوم جوي في محافظة البيضاء.

1