موسم حافل للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي

يحفل برنامج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي لعام 2016، بخطة استراتيجية وتنفيذية للعديد من الفعاليات المميزة التي تتسم بطابع التنوع والشمولية وبصبغة محلية وإقليمية وعالمية. ويهدف البرنامج إلى مزيد ترسيخ الهوية الوطنية والتراث الإماراتي من خلال الحفاظ على الموروث الشعبي وتشجيع المجتمع المحلي على ممارسته بمختلف أشكاله، وتساهم جميع فعاليات وأنشطة اللجنة في الحفاظ على الموروث الثقافي، وإيصال الرسالة الحضارية والإنسانية لدولة الإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم.
الاثنين 2016/02/08
إبداعات شعر العربية الفصحى في مسابقة أمير الشعراء

أبوظبي - في إطار الفعاليات والبرامج والمهرجانات الثقافية والتراثية في أبوظبي لعام 2016، أكد فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ رؤية اللجنة هي مواصلة مسيرة الأصالة والتحديث وتأتي المتابعة الدائمة لمختلف فعاليات اللجنة ضمن جهود تعزيز دور التراث في حياة المجتمع وفتح نافذة واسعة على تراث الآباء والأجداد، ليطل منها جيل اليوم والأجيال اللاحقة في عملية تواصل مستمرة تحقق ثنائية الوجود بين الأصالة والمعاصرة.

شاعر المليون

ذكر فارس خلف المزروعي أنّ الموسم السابع من برنامج “شاعر المليون” سوف ينطلق في 9 فبراير الجاري ويتواصل على مدى 15 أسبوعا إلى غاية يوم 17 مايو 2016، والذي يُعدّ من أهم المنارات الشعرية التي لاقت متابعة جماهيرية واسعة بعد أن اعتمد على ساحة مفتوحة ومنافسة شريفة ولجنة تحكيم منصفة وجمهور يتمتع بذائقة وحس فني كبير منذ نسخته الأولى سنة 2007.

والجدير بالذكر أنّ بيرق الشعر في كل من الموسمين السابقين بات يرفرف في سماء دولة الإمارات، حيث حصل راشد أحمد الرميثي على لقب شاعر المليون وحامل البيرق في النسخة الخامسة للبرنامج 2011/2012، كما نال سيف سالم المنصوري لقب شاعر المليون وحامل بيرق الشعر للنسخة السادسة من البرنامج في موسم 2013/2014.

كما ستشمل فعاليات اللجنة لهذا العام إحدى أهم المبادرات الجديدة، وهي تخصيص محمية “المرزوم” في المنطقة الغربية كمنطقة خاصة لممارسة الصقارة بالطرق التقليدية القديمة.. وقد سبق وأن أعلنت اللجنة على أن المحمية ستكون متاحة لأبناء الإمارات وزوارها كافة والسياح على مدار موسم الصيد السنوي خلال الفترة من شهر ديسمبر 2015 إلى شهر فبراير المقبل 2016، وذلك للاستمتاع بالطبيعة والبيئة الخلابة التي تمتاز بها المحمية إلى جانب ممارسة هواية الصيد وفق رسوم رمزية في متناول الجميع.

ويذكر أنّ محمية المرزوم في المنطقة الغربية شهدت جانبا من فعاليات مهرجان الصداقة الدولي الثالث للبيزرة والذي أقيم خلال ديسمبر عام 2014، ونظمته لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ونادي صقاري الإمارات، بمشاركة أكثر من 800 صقار من 82 دولة.

اللجنة تستعد لمشاركتها في الدورة 26 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب وذلك عبر عدد من أهم الإصدارات

وسيضم برنامج اللجنة لهذا العام أيضا فعاليات تراثية ممتعة ذات صلة بالبيئة البحرية يقدمها مهرجان الغربية للرياضات المائية في دورته الثامنة على شاطئ مدينة المرفأ بالمنطقة الغربية بأبوظبي، وذلك ابتداء من 21 أبريل وإلى غاية 30 من الشهر نفسه.

كما تستعد اللجنة لمشاركتها في الدورة 26 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، خلال الفترة من 27 أبريل وحتى الثالث من مايو القادم، وذلك عبر عدد من أهم الإصدارات في مجال الشعر النبطي والفصيح والدراسات الأدبية والنقدية، والمشاركة في الندوات المتخصّصة وورش العمل التي ينظمها المعرض، إضافة إلى الاحتفاء بعام 2016 عاما للقراءة.

تراث ومهرجانات

من جهته أكد عبدالله بطي القبيسي مدير المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، الاستعدادات المكثفة للجنة إدارة المهرجانات على صعيد الشؤون اللوجستية والتنظيمية والترويجية والإعلامية.

وتتواصل مهام اللجنة بإشرافها على المشاركة الواسعة للإمارات في فعاليات النسخة 12 من موسم طانطان الثقافي في المملكة المغربية خلال الفترة من 13 إلى 18 مايو القادم، وقد حظيت هذه المشاركة على مدى الدورتين السابقتين 2014 و2015 بإشادة كبيرة من قبل المسؤولين ومختلف شرائح المجتمع المغربي والآلاف من الزوار والسياح.

وإضافة إلى ما سبق ستشهد اللجنة أيضا مشاركتها في فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان القواسم للصيد بالصقور في المملكة المغربية، بالتعاون مع نادي صقاري الإمارات، وبمشاركة صقارين من منطقة الخليج العربي وأوروبا في هذه التظاهرة المميزة للتراث الثقافي الإنساني.

فارس خلف المزروعي: رؤية اللجنة هي مواصلة مسيرة الأصالة والتحديث في الإمارات

كما ستقدم اللجنة كعادتها برنامج “الشارة” التراثي الثقافي الذي سينطلق خلال أيام الشهر الفضيل على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي الإمارات، وهو البرنامج الذي حقق إقبالا مُميّزا من عشاق التراث عبر دوراته الماضية.

وتنطلق الدورة الـ12 من مهرجان ليوا للرطب خلال الفترة من 20 وإلى غاية 30 يوليو 2016 في مدينة ليوا بالمنطقة الغربية، تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وببرنامج حافل من الفعاليات التراثية والثقافية التي تستقطب المواطنين والزوار والسياح من مختلف الجنسيات والفئات العُمرية.

كما تشارك اللجنة خلال الفترة الممتدة من الرابع إلى الثامن من سبتمبر المقبل في تنظيم فعاليات الدورة الـ14 من المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2016”، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وهو الحدث الذي يحتل مكانة إقليمية وعالمية رائدة في مجال تخصّصه حيث يُعتبر الأضخم من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وتتواجد اللجنة بفاعلية في كافة المناسبات الوطنية العزيزة على قلوب الجميع، حيث تحتفي بيوم العلم في الثالث من نوفمبر، وبيوم الشهيد في 30 نوفمبر، وبالعيد الوطني الـ45 للإمارات في الثاني من ديسمبر، عبر فعاليات تستذكر التاريخ الحافل بالمنجزات الحضارية، وتكريم شهداء الوطن، وإعلاء قيم الوفاء والعطاء المتجذرة في المجتمع، وتحفيز العمل والبذل نحو المزيد من العزة والنهضة والأمان والرخاء والتقدم.

وستنظم لجنة إدارة المهرجانات خلال الفترة من 8 إلى غاية 28 ديسمبر 2016 فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الظفرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، حيث تضمن المهرجان العام الماضي 15 فعالية ومسابقة تراثية حازت على اهتمام إعلامي محلي وإقليمي وعالمي كبير، منها مزاينات الإبل، وسباقات الخيول والإبل والصقور والتصوير الفوتوغرافي والسوق الشعبي.

ومع نهاية العام، تبدأ اللجنة استعداداتها للموسم السابع لمسابقة “أمير الشعراء” التي تُعنى بإبداعات شعر العربية الفصحى، وتُقام بالتناوب مع مسابقة “شاعر المليون”، حيث اختتم البرنامج موسمه السادس 2015 بحصول الشاعر السعودي حيدر العبدالله على اللقب الذي حصده عن جدارة.

الجدير بالذكر أنه تصدر عن اللجنة على مدار العام مجلة “شاعر المليون” التراثية الشهرية، ومجلة “شواطئ” الدورية الثقافية، إضافة إلى باقة مميزة من إصدارات أكاديمية الشعر التي تعنى بالموروث الشعبي والشعر والأدب العربي.

14