موسم نوبل يستهل جوائزه بالطب لأميركيين وألماني

الثلاثاء 2013/10/08
سودهوف: الجائزة ثمرة عمل سنين

ستوكهولم – افتتح أميركيان وألماني موسم أكبر الجوائز العالمية عندما نال جيمس روثمان وراندي شيكمان والألماني توماس سودهوف جائزة نوبل للطب 2013 لاكتشافاتهم حول نظام النقل بين الخلايا على ما أعلنت لجنة الجائزة التي تبلغ قيمتها 920 ألف يورو.

وتوقع شيكمان "يوما سعيدا"، بعدما علم بفوزه بالجائزة. وقال من منزله في كاليفورنيا للإذاعة السويدية إن زوجته هي التي تلقت الاتصال الهاتفي من لجنة نوبل، مشيرا إلى أنه قفز من السرير وهو يفكر "لابد وأنها هي، عانقت زوجتي وكررت يا إلهي يا إلهي".

واتصل بعد ذلك بوالده (86 عاما) ونجليه.

وأكد انه لم يكن يتوقع الفوز بجائزة نوبل "ردة فعلي عندما علمت بفوزي كانت عدم التصديق والفرح".

وقال العالم الألماني توماس سودهوف الفائز بجائزة نوبل في الطب إن حصوله على الجائزة كان نتيجة عمل العديد من الأشخاص على مر السنين أيضا.

وتابع سودهوف في مدينة بايزا بجنوب أسبانيا "إنه أيضا بمثابة تقدير لعمل العديد من الأشخاص الذين تعاونوا معي".

وأضاف أن الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من لجنة نوبل كان "الاتصال الأكثر إثارة للدهشة الذي تلقيته على الإطلاق".

وقال جيمس روثمان "إن الفوز بالجائزة أمر مثير ولكنه ليس كالتوصل إلى الاكتشاف العلمي الذي توصل إليه عام 1993".

وأضاف في تصريح إذاعي بعد إبلاغه بالفوز بالجائزة المرموقة "دون شك، فرغم أن هذه اللحظة مثيرة، إلا أن لحظة الوصول إلى الاكتشاف كانت أكثر إثارة".

وأوضح "إحساس بالإثارة نادر نادر عندما يكتشف عالم شيئا أساسيا بالنسبة للطبيعة ينطبق على كل صور الطبيعة".

وكوفئ العلماء الثلاثة على اكتشافاتهم حول نظام النقل داخل الخلايا الذي يؤمن "نقل الجزئيات إلى المكان المناسب في الخلية وفي الوقت المناسب".

وبينت ابحاثهم كيف ان بعض الأمراض يمكن ان تبدأ عندما يتفاقم وضع الحويصلات او الفجوات الخلوية على ما افادت لجنة نوبل. وتسمح ايضا بتوفير أجوبة على أمراض عصبية ومناعية مثل السكري.

وقالت اللجنة إن "روثمان وشيكمان وسودهوف وضعوا آلية متطورة تسمح بنقل جزئيات إلى الخلايا وتحريرها".

وأوضحت أن "كل خلية هي مصنع ينتج الخلايا ويصدرها. فعلى سبيل المثال الأنسولين يصنع ويحرر في الدم فيما ترسل إشارات كيميائية تسمى ناقلات عصبية من خلية عصبية إلى أخرى".

واضافت اللجنة ان "هذه الجزئيات تنقل الى محيط الخلية في رزمات صغيرة تسمى حويصلات (او فجوات خلوية). وقد اكتشف الفائزون الثلاثة المبادئ الجزئية التي تحكم وصول هذه الرزمات الى المكان المناسب وفي الوقت المناسب في الخلية".

1