موسيقات عالمية وتراث شعبي في مهرجان البحرين الدولي للموسيقى

الجمعة 2017/10/20
أنماط موسيقية متنوعة

المنامة – انطلق مساء الخميس مهرجان البحرين الدولي للموسيقى في نسخته الـ26، وذلك في مسرح البحرين الوطني مع حفل فرقة “حفل أستري” الفرنسية، حيث قدمت الفرقة خلال الحفل، الذي أنتجه مهرجان “إكس آن بروفانس”، مقاطع موسيقية للموسيقار الشهير موزارت، ليستمر المهرجان بفعالياته حتى الـ28 من أكتوبر في كل من متحف البحرين والوطني، الصالة الثقافية ودار المحرق.

وقالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، “في كل عام لدينا موعد سنوي مع الإبداع الموسيقي، تجتمع فيه فرق من أرجاء العالم وتتواصل مع جمهور مملكة البحرين باللغة التي يفهمها الجميع، لغة الموسيقى”.

وأوضحت خليفة أن هيئة البحرين للثقافة والآثار حرصت على مشاركة الإبداع البحريني في المهرجان عبر عروض تقدمها فرق بحرينية ومحاضرات يلقيها فنانون بحرينيون متخصصون في مجال الفن والتراث الشعبي.

ويتضمن مهرجان البحرين الدولي للموسيقى هذا العام عروضا موسيقية من بلدان مثل فرنسا وإسبانيا ومصر ولبنان والبحرين. حيث تقدّم فرقة “رباعي تانجوموتان” الفرنسية عرضها على خشبة الصالة.

وفي الـ24 من الشهر الجاري سيكون عشاق الفلامينكو على موعد مع عازف البيانو مانولو كاراسكو، الذي سيأخذ حضور الصالة في جولة فنية للاستمتاع بأروع مقاطع الفلامينكو الإسبانية والموسيقى الكلاسيكية من القرن التاسع عشر إلى وقتنا الحاضر وذلك ضمن مشروعه الأخير “أصوات من إسبانيا”.

وفي الـ25 من الشهر الجاري تعرض الصالة حفل “نجوم بحرينية صاعدة” تقدمه ثلاث فرق جاز بحرينية معروفة.

وتواصل الصالة تقديم الإبداع الموسيقي في الـ27 من الشهر الجاري، إذ يحل على خشبتها الفنان طارق يمني، وسيتضمن العرض مقطوعات مختارة من ألبومهم الأخير “بينينسولار” والذي يستكشف الإيقاعات الموسيقية المتنوعة في أرجاء شبه الجزيرة العربية من منظور فريد وجديد كليا.

وينتقل مهرجان البحرين الدولي للموسيقى إلى متحف البحرين الوطني، حيث سيقدّم في قاعة محاضراته مساء الـ21 من الشهر الجاري عرض الفيلم “كريسيندو قوة الموسيقى” والذي يتناول قصة ثلاث مواهب موسيقية واعدة نشأت في بيئات مضطربة.

ومن مدينة المنامة إلى المحرق، حيث تستضيف دار المحرق الواقعة إلى جانب دار جناع، حفلين لغناء الفجري التقليدي وذلك يومي 21 و28 من الشهر الجاري.

وسيكون الحضور على موعد مع أنماط موسيقية متنوعة من هذا الفن الذي يعد أحد تقاليد وتراث صيد اللؤلؤ العريق الذي اشتهرت به البحرين.

كما تستضيف دار المحرق في الـ28 من الشهر الجاري محاضرة للدكتور راشد نجم نائب رئيس أسرة الأدباء والكتاب بعنوان “فيّ البرايح” يتناول خلالها بالتحليل والنماذج والاستنتاج دلالات الزمان والمكان في الأغنية البحرينية وكيف أصبحت هذه الأغنية ذاكرة حافظة لأماكن لم تعد الآن موجودة ولأزمة تراجعت أمام عوامل التطور والتنمية.

14