موظف يتغيب عن العمل عقدا دون أن يتفطن زملاؤه

محكمة إسبانية تصدر بحق موظف حكومي حظرا لمدة 9 سنوات من العمل في أي وظيفة بسبب تغيبه على مدى عقد من الزمن وهو ما أثار الشكوك حوله.
الجمعة 2018/07/13
موظف كسول

فالنسيا (إسبانيا)- أصدرت السلطات الإسبانية قرارا يقضي بحرمان كارلوس ريشيو، وهو موظف حكومي، من العمل في المناصب العامة لمدة لا تقل عن تسع سنوات، وذلك بعد اكتشافها تغيبه عن العمل لمدة 10 سنوات كاملة دون أن يتفطن بقية زملائه.

ودأب ريشيو، الذي يشغل منصب مدير المحفوظات في حكومة مقاطعة فالنسيا (شرق إسبانيا)، على الذهاب إلى مكتبه صباحا، لتسجيل دخوله، ويغادر، ثم يعود عند الساعة الرابعة عصرا، لتسجيل خروجه من العمل.

ووفقا لما ورد بصحيفة ذا ويست الأسترالية، اعتاد ريشيو على هذا الروتين اليومي على مدى عقد من الزمن، إلى أن بدأ زملاؤه بإثارة الشكوك حوله في الصيف الماضي، مما أدى إلى طرده من العمل.

وسعى ريشيو إلى نفي التهم المنسوبة إليه، زاعما أنه كان يمضي كل وقته خارج المكتب من أجل إنجاز أعمال  تتطلب ذلك، لكن المحكمة وجدته مذنبا، وأصدرت بحقه حظرا لمدة 9 سنوات من العمل في أي وظيفة حكومية.

كما قامت المحكمة بتوبيخ الحكومة المحلية في المقاطعة، التي فشلت في الإشراف بشكل صحيح على الموظفين، قائلة إن غياب ريشيو كل هذه المدة كان مستحيلا، لو كان هناك إشراف حقيقي من الإدارة التي يعمل لصالحها على الموظفين لما حصل ذلك.

24