موغابي رئيس خارق لا ينام

الخميس 2017/05/18
العزم على الاستمرار في التفرد بالسلطة

هراري - نفى الناطق باسم رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، أن يكون أقدمُ زعيم أفريقي قد أغمض عينيه مدة طويلة خلال الاجتماعات الرسمية من أجل النوم، مؤكدا أنه يقوم بذلك السلوك من أجل إراحتهما

فقط.

ونقلت صحيفة “هيرالد أل كومية” المحلية قبل أيام عن جورج شامبا قوله إن “الرئيس لا يستطيع تحمّل التعرض للأضواء الساطعة مدة طويلة”.

وأشار إلى أن موغابي البالغ من العمر 93 عاما لا يُسمح له حتى بالتعرض لومضات من الضوء عندما يكون في الغرفة.

وقال شامبا “أشعر بالإحباط عندما تحدث مثل هذه التأويلات التي تتحدث عن نوم الرئيس خلال المؤتمرات.. الأمر ليس كما يعتقدون”.

ويتلقى موغابي منذ سنوات علاجا متخصصا لعينيه في سنغافورة.

ولتبرير موقفه، قارن المسؤول الرئاسي، موغابي بالزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا نيلسون مانديلا الذي تضررت عيناه بسبب سنوات من العمل في مقالع لاستخراج الحجر الجيري في جزيرة روبن حيث كان معتقلا.

وأدت هذه التصريحات إلى موجة تهكم لدى البعض من المواطنين وعدد من رواد الشبكات الاجتماعية الذين وصفوه بـ”الرئيس الخارق الذي لا ينام”.

وشوهد موغابي نائما في عدة مناسبات، ما أثار تكهنات بشأن قدرته على أداء مهام الرئاسة، ولا سيما بعد ظهوره في حالة نوم خلال المنتدى الاقتصادي العالمي المخصص لمناقشة أوضاع الدول النامية الهشة الذي انعقد في جنوب أفريقيا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأشار موغابي خلال ذلك المنتدى إلى أن بلده زيمبابوي، التي تواجه أزمة اقتصادية حادة ولا يحظى 90 بالمئة من سكانها بعمل مستقر، من الدول الأكثر نموا في أفريقيا، الأمر الذي أثار استياء كبيرا من قبل المعارضة الضعيفة.

واحتفى رئيس زيمبابوي، أكبر رؤساء العالم سنّا في فبراير الماضي بعيد ميلاده الثالث والتسعين، عاقدا العزم على الاستمرار في التفرد بالسلطة مجددا في الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل رغم علامات الشيخوخة التي تزداد وضوحا على ملامح وجهه.

12