موغيرني: تطبيق اتفاقات مينسك يعيد روسيا الى وضع الشريك

الخميس 2016/05/19
رغم العقوبات تبقى روسيا دولة استراتيجية

برلين - أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني انها تتوقع ان يتم تمديد العمل بالعقوبات المفروضة على روسيا والتي تنتهي مهلة قسم منها في يوليو، وذلك في مقابلة الخميس مع صحيفة "دي فيلت" الالمانية.

وقالت موغيريني ردا على سؤال للصحيفة حول ما اذا سيتم تمديد العمل بالعقوبات التي فرضت على روسيا بسبب دورها في النزاع في اوكرانيا بأنها "تتوقع ان يتم ذلك".

واوضحت موغيريني ان "قادة الدول والحكومات اشترطت لرفع العقوبات عن روسيا ان تطبق اتفاقات مينسك بشكل تام وهو ما لم يحصل حتى الآن".

وكان الاتحاد الاوروبي فرض في صيف 2014 عقوبات اقتصادية صارمة على روسيا شملت عدة مؤسسات في قطاع الدفاع والمصارف الروسية بالاضافة الى القروض والاستثمارات في القطاع النفطي.

وتنتهي مهلة هذه العقوبات في اواخر يوليو ومن المتوقع اتخاذ قرار بشان تمديد العمل بها بحلول أواخر يونيو.

وشددت موغيريني "لطالما اعتبرنا روسيا شريكا استراتيجيا"، مضيفة "لكن ذلك لم يعد ينطبق اليوم، لكنها لا تزال دولة استراتيجية".

واعتبرت موغيريني ان عودة روسيا الى وضع الشريك تتوقف على "الحكومة الروسية" وعلى "حل الازمة الاوكرانية". وتابعت "من المهم بالنسبة الينا ان يتم تطبيق اتفاقات مينسك بالكامل وان يتم حل النزاع في اوكرانيا بشكل سلمي".

وتشهد اوكرانيا منذ ابريل 2014 حربا بين الجيش الاوكراني والمتمردين الموالين لروسيا في شرقها ادت الى مقتل اكثر من 9300 شخص ونزوح اكثر من 1,5 ملايين شخص. وتتهم كييف والدول الغربية روسيا بدعمهم وهو ما تنفيه موسكو.

1