موغيريني تدعو لوقف إطلاق نار شامل في منطقة النزاع شرقي أوكرانيا

الاثنين 2017/04/24
جهود للتوصل إلى حل

كييف/موسكو - دعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني لوقف إطلاق نار شامل وسحب المعدات الحربية من منطقة النزاع شرقي أوكرانيا، بعد مقتل مراقب تابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الأحد.

وقالت موغيريني- في تصريحات خاصة لوكالة "إنترفاكس" قبل لقائها مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الاثنين في العاصمة الروسية موسكو: "لا يمكنني التأكيد بشكل كافٍ على مدى ضرورة ذلك".

كان لغم قد انفجر لدى مرور سيارة تابعة للمنظمة بالقرب من مدينة لوجانسك في إقليم دونباس، ما أسفر عن مقتل مراقب وإصابة اثنين آخرين، ووفقا للمنظمة فإن هذه الحالة تعد أول حالة وفاة تحدث بين أفرادها العاملين في شرق أوكرانيا. وقد تم نقل المصابين الاثنين إلى المستشفى.

وبحسب بيانات المنظمة، فإن القتيل مواطن أميركي، وهناك حالتا إصابة آخريين، إحداهما من ألمانيا والآخر من التشيك.

يشار إلى أن منظمة الأمن والتعاون تراقب النزاع القائم بين الجيش الأوكراني وانفصاليين موالين لروسيا بنحو 600 موظف تابعين لها.

وشددت موغيريني على ضرورة أن يتسنى لبعثة منظمة الأمن والتعاون التحرك داخل منطقة النزاع دون أية عوائق، وقالت في الوقت ذاته عن روسيا: "إن العودة إلى علاقات جيدة (مع الاتحاد الأوروبي) ليست ممكنة فحسب، ولكنها مأمولة أيضا ومرتبطة بالتوصل الى حل للنزاع شرقي أوكرانيا".

يشار إلى أن زيارة موغيريني لموسكو تعد الزيارة الأولى لها منذ عام 2014، وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو دعا لايفاد بعثة حفظ سلام من الأمم المتحدة الى شرق اوكرانيا، في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون.

يذكر أن الغرب كان قد رفض مثل هذه المقترحات من كييف سابقا.

1