موقعة بين تشيلسي وليفربول.. وأرسنال ضيف ثقيل على نيوكاسل

السبت 2013/12/28
حيوية سواريز تصطدم بصلابة مدافعي "البلوز"

لندن- يخوض فريق ليفربول القمة الثانية على التوالي خارج قواعده بعد سقوطه أمام مانشستر سيتي، وهو يسعى جاهدا إلى استعادة نغمة الانتصارات التي أوقفها وصيف بطل الموسم الماضي عند 4 متتالية من بوابة فريق تشيلسي.

يشهد ملعب "ستامفورد بريدج" في العاصمة لندن قمة حماسية ومثيرة تجمع بين تشيلسي الثالث وليفربول الرابع، غدا الأحد، في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. في المقابل يخوض أرسنال المتصدر اختبارا صعبا أمام مضيفه نيوكاسل السادس، فيما تنتظر مانشستر سيتي الثاني مهمة سهلة أمام ضيفه كريستال بالاس السابع عشر.

وتقام المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة من دور الذهاب بعد يومين من المرحلة الثامنة عشرة التي استعاد من خلالها أرسنال الصدارة بفوزه الثمين على وست هام يونايتد 3-1، وانتزع مانشستر سيتي مرتبة الوصيف بفوزه 2-1 على ليفربول الذي تراجع إلى المركز الرابع، فيما ارتقى تشيلسي إلى المركز الثالث بفوزه الصعب على سوانسي سيتي 1-0.

وقدم ليفربول مباراة جيّدة أمام مانشستر سيتي وكان قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزا أو متعادلا على الأقل بالنظر إلى الفرص التي سنحت أمامه في الشوط الثاني، وهو سيحاول التعويض أمام تشيلسي بالرغم من قوة الأخير وذلك للبقاء قريبا من فرق الصدارة.

ويعوّل ليفربول على نجمه وهداف البريمر ليغ، الدولي الأوروغوياني لويس سواريز، صاحب 19 هدفا. وتألق سواريز الذي غاب عن المباريات الخمس الأولى في البريمر ليغ بسبب الإيقاف، بشكل ملفت منذ عودته إلى الملاعب وقد سجل 10 أهداف في المباريات الأربع الأخيرة لفريقه قبل السقوط أمام مانشستر سيتي.

ويمني سواريز النفس بهز شباك الحارس التشيكي بيتر تشيك وتعويض صيامه عن التهديف أمام سيتي على الرغم من أنه مهّد للهدف الأول الذي سجله البرازيلي فيليب كوتينيو وهيّأ كرات عدة لزملائه.

ولن تكون مهمة ليفربول سهلة أمام رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذين يخوضون المباراة الثانية على التوالي على أرضهم. وعانى تشيلسي كثيرا في طريق الفوز على سوانسي سيتي بهدف وحيد خول له المركز الثالث في الترتيب بفارق نقطتين خلف جاره أرسنال، وهو يعول على المعنويات العالية للاعبيه لتحقيق الفوز الثاني على التوالي والثاني عشر هذا الموسم.

من ناحية أخرى تنتظر أرسنال مهمّة صعبة، غدا الأحد، أمام مضيفه نيوكاسل السادس والصاعد في صمت إلى مراكز المُقدمة بعد فوزين متتاليين آخرهما كان ساحقا على حساب ستوك سيتي 5-1.

ويأمل أرسنال في مواصلة صحوته بعد 3 مباريات دون فوز (تعادلان وخسارة واحدة) وتحقيق الفوز الثالث عشر هذا الموسم وبالتالي ضمان لقب بطل الخريف الرمزي. وقلب الفريق اللندني تخلفه 0-1 أمام جاره وست هام إلى فوز مستحق 3-1، أمس الخميس، بفضل جناحه ثيو والكوت صاحب ثنائية ومهاجمه الدولي الألماني لوكاس بودولسكي الذي دخل بديلا في الشوط الثاني مكان الويلزي أرون رامسي الذي تعرض لإصابة في الفخذ ستبعده عن الملاعب لفترة غير محددة.
يأمل إيفرتون في تعويض سقوطه من بوابة ساوثمبتون، ويرغب توتنهام في مصالحة جماهيره عندما يستضيف ستوك سيتي الجريح

وتشكل إصابة رامسي ضربة موجعة لأرسنال خاصة وأن الدولي الوليزي يعتبر ركيزة أساسية في الفريق وسجل 14 هدفا حتى الآن في جميع المسابقات.

في المقابل، يدخل نيوكاسل اللقاء منتشيا بخماسيته في مرمى ستوك سيتي بفضل ثلاثية الفرنسي لويك ريمي وثنائية ويوان غوفران ويوهان كاباي. ويسعى نيوكاسل إلى تحقيق الفوز لتقليص الفارق بينه وبين "المدفعجية" إلى 3 نقاط.

ويملك مانشستر سيتي فرصة ذهبية لانتزاع الصدارة ولو لمدة 24 ساعة عندما يستضيف كريستال بالاس الذي يعاني في أسفل الترتيب، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة. وتبدو حظوظ رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، كبيرة لتحقيق الفوز خاصة أنهم حققوا العلامة الكاملة على ملعبهم الاتحاد حتى الآن هذا الموسم (9 من 9) آخرها على ليفربول 2-1.

ويملك مانشستر سيتي الأسلحة اللازمة رغم غياب هدافه الدولي الأرجنتيني، سيرجيو أغويرو، بسبب الإصابة. ولا تختلف مهمّة الفريق الثاني لمانشستر يونايتد حامل اللقب عن جاره حيث يخوض بدوره اختبارا سهلا أمام مضيفه نوريتش سيتي الرابع عشر، اليوم السبت. ويطمح رجال المدرب الاسكتلندي ديفيد مويس إلى مواصلة الصحوة وتحقيق الفوز الرابع على التوالي وبالتالي الاقتراب أكثر من فرص الصدارة. وعاد مانشستر يونايتد بفوز ثمين على مضيفه هال سيتي 3- 2 بعدما قلب تخلفه بهدفين نظيفين.

وقال التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي إن التحول السريع من مباراة إلى أخرى سيجعل مباراة اليوم أكثر صعوبة. وأوضح "مضطرون لمواجهة كريستال بالاس بعد 48 ساعة فقط بينما يواجه أرسنال (المتصدر) اختبارا صعبا أمام نيوكاسل.. سنرى ماذا سيحدث؟ ولكننا وصلنا لمنتصف الطريق فقط في هذا الموسم. مثلما قلت دائما، أعتقد أن المنافسة ستكون صعبة للغاية بين خمسة أو ستة فرق في إطار الصراع على اللقب".

ويأمل إيفرتون الخامس في تعويض سقوطه على أرضه أمام سندرلاند صاحب المركز الأخير 0-1 عندما يستضيف ساوثمبتون التاسع في مباراة لا تخلو من الصعوبة. ويرغب توتنهام أيضا في مصالحة جماهيره بعد سقوطه في فخ التعادل الإيجابي 1-1 أمام وست بروميتش ألبيون وذلك عندما يستضيف ستوك سيتي الجريح.

23