موقعة مرتقبة بين الزمالك والوداد في أبطال أفريقيا

تعيش منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم على وقع مواجهة قوية بين الزمالك المصري حامل اللقب خمس مرات وضيفه الوداد البيضاوي المغربي حامل اللقب مرة واحدة على ملعب برج العرب.
الجمعة 2016/09/16
شكرا على مجهودك

القاهرة - يتطلع فريق الزمالك إلى حسم تأهله لنهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عندما يواجه ضيفه الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب قبل النهائي، الجمعة، على ملعب برج العرب القريب من الإسكندرية. وتصدر الوداد حامل لقب 1992، مجموعته في ربع النهائي بفارق نقطتين عن زيسكو يونايتد الزامبي و5 عن الأهلي المصري. أما الزمالك بطل 1984 و1986 و1993 و1996 و2002، فحل ثانيا بفارق ثلاث نقاط عن ماميلودي صندوانز الجنوب أفريقي.

وأحرز الزمالك لقبه الأخير في المسابقة قبل 14 عاما على حساب الرجاء البيضاوي المغربي. وطالب مؤمن سليمان مدرب الزمالك لاعبيه بحسم التأهل قبل مباراة الإياب المقررة الأسبوع المقبل في المغرب. ووصف سليمان مواجهة الوداد بأنها صعبة للغاية لكنه استدرك مؤكدا ثقته الكبيرة في قدرة لاعبيه على حسم اللقاء.

وقال “ثقتي كبيرة وبلا حدود في نجوم الزمالك وقدرتهم على انتزاع الفوز”. ويعوّل سليمان كثيرا في لقاء الجمعة على عاملين مهمين.. الأول حشد القوة الضاربة في خط الهجوم ثم الاعتماد على المؤازرة الجماهيرية لزيادة الحافز لدى اللاعبين.

وسمحت السلطات الأمنية المصرية بحضور عشرة آلاف مشجع للمباراة لكن الزمالك أكد أنه حرص على حصول أعضاء الزمالك على تذاكر المباراة وعلى عدم حصول روابط مشجعي الألتراس المعروفة باسم “وايت نايتس” على أيّ فرصة لحضور المباراة.

وحرص مدرب الزمالك على الاهتمام بخط الهجوم وتدعيمه بالثنائي محمود عبدالرازق (شيكابالا) والزامبي إيمانويل مايوكا بالإضافة إلى باسم مرسي ومن خلفه الثنائي أيمن حفني والنيجيري ستانلي أوهاويتشي.

وتضم قائمة الزمالك 17 لاعبا فقط مقيدين بالقائمة الإفريقية من بينهم ثلاثة حراس للمرمى. وقال هجهوج “كانت المباريات صعبة أمام أندية أفريقية كبيرة. كنا نتمنى كلاعبين أن يرافقنا النادي الأهلي (المصري) إلى الدور نصف النهائي، لكي تكتمل الفرحة بالنسبة إلينا، لأنه فريق كبير وهو صاحب الرقم القياسي في التتويجات، لكن كرة القدم، اختارت فريق زيسكو الزامبي الذي كان الأفضل واستحق التأهل”. وتابع “لم أتمنّ مواجهة الزمالك في نصف النهائي، بل تمنيت أن نواجههم في الدور النهائي لكي يكون النهائي عربيا خالصا. الكل يعرف أن النهائيات بين الأندية العربية تكون فيها الإثارة واللعب الجميل، لكن في هذا الوضع سيكون نصف النهائي كبيرا بين الوداد البيضاوي والزمالك المصري، أو بالأحرى نهائيا قبل الأوان”.

الويلزي جون توشاك مدرب فريق الوداد البيضاوي عبر عن أمله بتمثيل القارة الأفريقية في كأس العالم المقبلة للأندية

أما الويلزي جون توشاك مدرب الوداد فقد عبر عن أمله بتمثيل القارة الأفريقية في كأس العالم المقبلة للأندية. ونفى مهاجم الوداد إسماعيل الحداد تعرضه لحادث سير مؤكدا أنها إشاعات لا أساس لها من الصحة. وقال مهاجم الوداد الليبيري وليام جيبور الذي يملك خبرة في الدوري المصري لموقع النادي “أعلم أن الجمهور الودادي حزين على الإقصاء من الكأس، لكن مباراتنا، الجمعة، بمصر ستظهر الوجه الحقيقي للوداد. سنشرف من خلالها الوداديين في العالم بأسره، وسأضع تجربتي ومعرفتي بالكرة المصرية رهن إشارة فريقي الجديد”. أما الجناح الكونغولي فابريس إنونداما فقال “طوينا صفحة الإقصاء من الكأس، وشغلنا الشاغل الآن هو المباراة المقبلة أمام الزمالك، أؤكد للجمهور الودادي والمغاربة بأن الوداد سيكون في الموعد”.

وعندما يستضيف زيسكو يونايتد الزامبي ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، السبت، سيكون ثاني نصف نهائي فقط في تاريخ المسابقة القارية يقام بين فريقين من الجنوب. وكانت المواجهة الأولى قبل 15 سنة عندما انتهت بفوز صنداونز بركلات الترجيح على بيترو أتلتيكو الأنغولي. وهيمنت أندية شمال أفريقيا على المسابقة إذ فازت أندية مصر وتونس والمغرب والجزائر بـ28 لقبا من أصل 51.

ورفعت أندية الوسط اللقب 12 مرة، والغرب 10 مرات، وكان أورلاندو بيراتس الوحيد من الجنوب يتابع المشوار حتى النهاية. وكان تأهل زيسكو لنصف النهائي مفاجئا؛ إذ تأهل مرة وحيدة سابقا إلى دور المجموعات وأقصي بعد حلوله ثالثا.

ويأمل زيسكو أن يصبح ثاني فريق زامبي يبلغ النهائي بعد نكانا ريد ديفلز في 1990 الذي خسر بركلات الترجيح أمام شبيبة القبائل الجزائري. وعرف زيسكو استقرارا تهديفيا مع الثلاثي الكونغولي الديمقراطي الأصل إدريس مبومبو والكيني جيسي ويري والزامبي كلاتوس تشاما.

وسجل مبومبو 5 أهداف وكل من ويري وتشاما أربعة. وبدا مدرب زيسكو جورج لواندامينا منزعجا من ترشيح ماميلودي لبلوغ النهائي حيث قال “صنداونز فريق كغيره. تذكروا أنه لم يتوقع أحد بلوغ زيسكو هذا الدور”.

من جهته، كان مدرب ماميلودي بيستو موسيماني متضايقا من خوض فريقه 5 مباريات محلية وأفريقية في 14 يوما، بدءا من الأحد الماضي وصولا إلى مباراة الإياب ضد زيسكو السبت المقبل، وقال “أريد من الشبان أن يصلوا إلى النهائي خلافا للتوقعات”.

22