موقع الموظف المصري في عالم نجيب محفوظ الروائي

الأربعاء 2016/12/21
وثن الوظيفة ومجدها الغابر في عالم نجيب محفوظ

القاهرة - يرصد كتاب “الوظيفة والموظفون في عالم نجيب محفوظ”، لمؤلفه مصطفى بيومي، الموقع الذي احتله الموظف في الحياة المصرية في أدب نجيب محفوظ.

يحتوي الكتاب على عشرة فصول هي “المكانة الاجتماعية للموظف”، و”اقتصاديات الموظفين”، و”البطالة والانحراف والفساد”، و”البطالة المقنعة والتمرد على الوظيفة”، و”المرأة والوظيفة”، و”الموظفون والتعليم”، و”الموظفون والثقافة”، و”الموظفون والسياسة”، و”صراعات ومعارك”، و”لوائح وعقوبات”.

يقول المؤلف “حتى موعد انتهاء العمل كان نجيب محفوظ مثالا للموظف الملتزم، القريب من أدق أسرار عالم الموظفين، وما يحفل به من صراعات وطموحات وآمال ومكائد، ومصائر ترتفع بالبعض إلى ذرى الناصب، وتصيب الآخرين بخيبات الأمل. وقد أمدّته هذه المعرفة بمادة غزيرة ألهمته نماذج أدبية خالدة في أعمال يمكن التأريخ بها لمصر خلال القرن العشرين”.

وفي مقدمة الكتاب، الصادر ضمن سلسلة “كتاب الهلال”، يسجل مصطفى بيومي الأهمية التي يحظى بها الموظف في التاريخ الاجتماعي المصري، ومن ثمّ في عالم نجيب محفوظ، الذي يعبر عن هذا التاريخ الثري، لذلك لن يجد القارئ صعوبة في اكتشاف أن الأغلب والأعمّ من أبطال روايات محفوظ موظفون: أحمد عاكف في “خان الخليلي”، محجوب عبدالدائم في “القاهرة الجديدة”، حسين كامل في “بداية ونهاية”، كامل رؤبة لاظ في “السراب”، ياسين وكمال ورضوان وعبدالمنعم في “الثلاثية”، عيسى الدباغ في “السمان والخريف”، أنيس زكي في “ثرثرة فوق النيل”، سرحان البحيري في “ميرامار”، حامد برهان في “الباقي من الزمن ساعة”، إسماعيل قدري في “قشتمر”، أما عثمان بيومي فهو النموذج الأكثر اكتمالا للموظف، في “حضرة المحترم”؛ وهي الرواية التي تصل إلى الذروة في تجسيدها غير المسبوق لنفسية الموظف وملامح عالم الموظفين في الواقع المصري.

بل إن الموظف موجود بقوة في رواياته التي يسلتهم فيها التاريخ، كما في “العائش في الحقيقة”، إذ يقول الحكيم آي -أبونفرتيتي- لأخناتون “عندما يأمن الموظف من العقاب سيقع في الفساد ويسوم الفقراء سوء العذاب”.

وعبر صعود الموظف وتراجع مكانته، يقدم الكتاب قراءة لرحلة الطبقة الوسطى، وكيف تآكلت وتغيّرت معها النظرة إلى الموظف والوظيفة، وخصوصا في السنوات الأخيرة.

والمؤلف مصطفى بيومي روائي وناقد مصري، حصل على درجة الماجستير عن أطروحته “الكتابات الصحافية ليحيى حقي وقضايا التغير الاجتماعي في مصر”، وله بضع روايات، وكتابات نقدية منها سلسلة “وصف مصر في أدب نجيب محفوظ”.

14