مولود كارينا كابور يذكر الهنود بوحشية المغول

الخميس 2016/12/22
اسم يذكر بوحشية بتيمورلنك

نيودلهي – تحولت مناسبة سعيدة للنجمين الهنديين المسلمين سيف علي خان وكارينا كابور خان إلى نقمة عليهما، بعد أن غضب الجمهور الهندي بشدة منهما.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية إن العديد من الهنود استقبلوا خبر ولادة طفل جديد لأحد الأزواج الأكثر أناقة في بوليوود باستهجان، بعد أن سمياه، الثلاثاء، تيمور علي خان باتاودي.

ويعرف الهنود اسم “تيمور” الذي يعني “القوي”، جيدا فقد قرأوه في كتب التاريخ المدرسية، حيث كان “تيمور الأعرج” أو “تيمورلنك” من قادة المغول الوحشيين، الذين غزوا أجزاء كثيرة من بلاد فارس وآسيا الوسطى. وكان يطلق على نفسه لقب “سيف الإسلام” ويستخدم الرموز الدينية في غزواته.

وذبح “تيمور الأعرج” مئات الآلاف من الهنود في طريقه للاستيلاء على دلهي في القرن الرابع عشر. وأصبح اسمه في التاريخ الهندي مرادفا للمذابح.

وأثار إطلاق النجمين، اللذين يسميان “سيفينا” من قبل وسائل الإعلام الهندية، تقليدا لمصطلح “برانجلينا” الذي يجمع براد بيت وأنجلينا جولي- هذا الاسم على ابنهما، استهجانا وجدلا واسعا في الهند.

وبدأت وكالات الأنباء منذ انتشار خبر تسمية ابن النجمين “تيمور” في نشر دروس من التاريخ عن الطاغية المنتمي إلى العصور الوسطى، كما هاجم بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية هذا الاختيار.

وطالب حساب على تويتر باسم “الهندوس الأميركيون” بمقاطعة أعمال النجمين الهنديين وكتب “قاطعوا كل أفلام سيف علي خان وكارينا كابور. تسمية طفلك تيمور مثل تسمية ابنك هتلر. فقد كان تيمور أسوأ من هتلر”.

24