موناكو أمامه فرصة تقليص مسافة الأمان في المقدمة

الجمعة 2014/04/18
فريق موناكو لتجاوز نكسة الكأس

نيقوسيا تواصل جل الدوريات الأوروبية نشاطها ببلوغها المراحل الأخيرة، والتي تشهد إثارة وتشويق كبيرين، من خلال صراعات فرق المقدمة وفرق القاع.

ستكون الفرصة سانحة أمام موناكو الثاني لتقليص الفارق مع باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب إلى 7 نقاط عندما يستضيف نيس، غدا السبت، في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي، مع أن احتفاظ فريق العاصمة بلقبه بات مسألة وقت ليس أكثر. لكن يتعين على موناكو نسيان خروجه من مسابقة الكأس بخسارته أمام غانغان بعد التمديد 1-3 في نصف النهائي. ويخوض سان جرمان مباراته في هذه المرحلة، الأربعاء المقبل، مع إيفيان.

وكان الفارق 13 نقطة بين الأول والثاني قبل المرحلة الماضية، لكن سان جرمان لقي فيها خسارته الثانية هذا الموسم أمام ليون 0-1، وبدا متأثرا إلى حد كبير بخروجه من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي الإنكليزي قبل ذلك بأيام. وكان فريق العاصمة الفرنسية قريبا من بلوغ نصف نهائي البطولة الأوروبية بعد أن قدم عرضا كبيرا في ذهاب دور الثمانية محققا فوزا مهما على الفريق اللندني في الذهاب 3-1 في باريس، لكنه فشل في التسجيل إيابا ليفوز الأخير 2-0 ويخطف منه بطاقة التأهل.

وأثارت الهزيمتان الأوروبية والمحلية بلبلة داخل الأوساط الفرنسية، حيث تحدثت وسائل إعلام محلية عن إمكانية رحيل مدرب الفريق، النجم الدولي السابق لوران بلان، ما دفع برئيس النادي، القطري ناصر الخليفي إلى تأكيد بقائه على رأس الإدارة الفنية للفريق. واستفاد موناكو من سقوط سان جرمان فقلص الفارق معه إلى 10 نقاط قبل 5 مراحل على ختام الموسم بتغلبه في المرحلة الماضية على مضيفه رين 1-0.

وأعرب المدرب الإيطالي لفريق موناكو الفرنسي كلاوديو رانييري عن حزنه وخيبة أمله عقب خسارة فريقه أمام غانغون في نصف نهائي كأس فرنسا. وتحدث رانييري بكل أسى عن ضياع فرصة إحراز موناكو للقبه الوحيد هذا الموسم قائلا، “إنها خيبة أمل كبيرة، نملك 69 نقطة في الدوري وسنكون في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم القادم أما غانغون فيصارع من أجل البقاء في دوري الأضواء، أنا أعتقد أن لاعبي غانغون كانوا في حلة لاعبي موناكو”. وأردف رانييري قائلا، “أهنئ غانغون على التأهل، أحيي فيهم روحهم القتالية".

كلاوديو رانييري: "ضياع فرصة إحراز موناكو للقبه الوحيد هذا الموسم، يعد خيبة أمل كبيرة"

وتفتتح المرحلة، اليوم الجمعة، فيلتقي سانت اتيان مع رين الذي تأهل بدوره إلى نهائي الكأس على حساب إنجيه من الدرجة الثانية. وتستكمل المرحلة، غدا السبت، فيلعب أيضا باستيا مع أجاكسيو وبوردو مع غانغان، ورينس مع سوشو، ولوريان مع مونبلييه، ومرسيليا مع ليل، وتختتم الأربعاء بلقاء ثان يجمع تولوز مع ليون. وأجلت مباراتا باريس سان جرمان وليون إلى الأربعاء، لخوضهما نهائي كأس الرابطة الفرنسية، غدا السبت.

وسيحاول برشلونة القفز من الفراغ الذي أصبح فيه بعد خسارته في نهائي كأس أسبانيا لكرة القدم أمام غريمه التقليدي ريال مدريد (1-2)، في المراحل الخمس الأخيرة من بطولة الدوري، لكن مهمته الأولى ليست سهلة عندما يستضيف يوم الأحد أتلتيك بلباو ضمن المرحلة الرابعة والثلاثين.

ودخل الفريق الكتالوني عمليا بداية الكابوس بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا وتحديدا من ربع النهائي على يد جاره أتلتيكو مدريد، ولم يستطع إحراز الكأس المحلية، وهو يحتل حاليا المركز الثالث في الدوري وبات مهددا بأن ينهي الموسم دون أي لقب محلي أو أوروبي لأول مرة منذ 2008. وضاق الخناق جدا على عنق مدربه الأرجنتيني جيراردو مارتينو الذي رأت بعض الصحف المحلية أن عقده لن يمدد، وأصبحت آماله في البقاء شبه معدومة، ويرجح أن يتلقى نبأ “الضربة القاضية” بإقالته من منصبه مع انتهاء المباراة الأخيرة في الدوري ضد أتلتيكو مدريد وليس قبلها لتفادي أي إرباك أو بلبلة بين اللاعبين.

ويملك برشلونة (78 نقطة)، شرط فوزه على أتلتيك بلباو، ليضمن فرصة الانتقال إلى المركز الثاني بصورة مؤقتة لأن ريال مدريد الذي يتقدم عليه بفارق نقطة واحدة حاليا، سيتفرغ لمواجهة بايرن الألماني في ذهاب نصف نهائي المسابقة الأوروبية الأم.

من جانبه، سيحاول أتلتيك بلباو (62 نقطة) الطامح إلى إنهاء الموسم في المركز الرابع لخوض الأدوار التمهيدية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ألا يكون صيدا سهلا على ملعب “كامب نو” خصوصا وأن شهية مطارده إشبيلية (56) انفتحت في الفترة الأخيرة على الانتصارات وانتقل بسرعة إلى مركز متقدم على حساب فياريال وريال سوسيداد، وهو سيستضيف على ملعبه غرناطة.

لكن أتلتيكو (82 نقطة) سيفتتح المرحلة الجمعة قبل استضافة تشيلسي الإنكليزي الثلاثاء، وهو مرشح للفوز على إلتشي الوافد الجديد إلى مصاف النخبة الأسبانية والذي سيحاول بدوره وبكل السبل الابتعاد عن خطر العودة إلى الدرجة الثانية حيث يقبع في المركز الخامس عشر برصيد 35 نقطة بفارق 4 نقاط عن خيتافي صاحب المركز الثامن عشر، أي أول الهابطين حسب الترتيب الحالي.

ويلعب، غدا السبت، أوساسونا مع فالنسيا، وليفانتي مع خيتافي، وريال سوسييداد مع إسبانيول، والأحد ألميريا مع سلتا فيغو، وفايكانو مع بيتيس، وتختتم المرحلة يوم الاثنين بلقاء ملقة مع فياريال.

23