مونديال الأندية: بطل أفريقيا أمام تحد عالمي جديد

الخميس 2013/12/12
محمد يوسف يؤكد جاهزية الأهلي لمقارعة العمالقة

أغادير- بيّن مدرب الأهلي المصري محمد يوسف أن فريقه يسعى إلى تشريف كرة القدم المصرية والعربية والأفريقية في النسخة العاشرة من بطولة العالم للأندية في كرة القدم، التي انطلقت أمس في المغرب.

وقال يوسف "طموحنا وهدفنا تقديم مستوى يليق بالنادي الأهلي بطل أفريقيا 8 مرات وتشريف الكرة المصرية والعربية والأفريقية". وأضاف "نحن هنا من أجل المنافسة والدفاع عن حظوظنا وسمعتنا، من الصعب القول أننا سننافس على المراكز الثلاثة الأولى في ظل الظروف التي تعيشها الكرة المصرية منذ موسمين، ولكن هدف النادي الأهلي عندما يلعب أية مباراة مهما كانت قيمتها هو الثلاث نقاط وهي ثقافة النادي ولاعبيه وكل من ينتمي إلى منظومة النادي الأهلي".

وتابع "نعاني من غياب المسابقات المحلية في العامين الآخيرين، وهذا شكل تحديّا بالنسبة لنا وللمنتخب الذي بلغ الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم، نتغلب على نقص المباريات الرسمية والودية بالتركيز الشديد على البطولات التي نخوضها سواء القارية أو العالمية لأنها الوحيدة التي تضمن تواجد ممثل الكرة المصرية، بالإضافة إلى تحفيز اللاعبين على تحقيق إنجاز للفريق والبلد ثم إنكار الذات".

وشدّد يوسف على صعوبة مهمة فريقه أمام غوانغجو بطل الصين وآسيا السبت المقبل في الدور ربع النهائي، وقال "أول مرة سنلعب مع فريق من الصين، نحن نشاهد بعض مبارياته وندرس نقاط الضعف والقوة حتى نكون جاهزين يوم المباراة".

وأردف قائلا "فريق غوانغجو مميّز ولديه 7 لاعبين في المنتخب الصيني و3 محترفين مهاجمين (برازيليان وأرجنتيني) ويقوده جهاز فني محترم ومدرب له باع كبير في التدريب هو مارتشيلو ليبي، نحن نحترمه ونستعد لمواجهة فريق بحجمه، وطموحنا واضح هو تخطي ربع النهائي".

وأشار يوسف إلى أن إدارة النادي وجدت صعوبة كبيرة في إيجاد فرق من شرق آسيا لخوض مباريات ودية، لكن بعد المسافة وانتظام الدوري هناك، تسبب في عدم ترتيب مباريات ودية. ويدرس محمد يوسف الدفع بالمدافع الشاب رامي ربيعة من البداية في مركز قلب الدفاع، وستكون مشاركة ربيعة على حساب قائد الفريق وائل جمعة، بحيث يلعب ربيعة بجوار محمد نجيب ويكون كل من جمعة وسعد سمير على دكة البدلاء.

وجاء تفكير يوسف وجهازه المعاون في استبعاد جمعة رغم خبرته الكبيرة في البطولات الكبرى سواء مع الأهلي أوالمنتخب المصري بسبب سرعة لاعبي غوانغجو الصيني الكبيرة في نقل الكرات في الثلث الهجومي وهو ما استخلصه يوسف وجهازه من مشاهدة هذا الفريق لهذا فكّر في الاستعانة بلاعب صغير السن يتميز بالسرعة لمجاراة هؤلاء. وإصابة رامي ربيعة قبل السفر إلى المغرب وعدم مشاركته في مباراة المغرب الفاسي الودية الأخيرة جعلت يوسف يفكر في الدفع بسعد سمير، لكن عودة ربيعة ومشاركته بشكل طبيعي في التدريبات مؤخرا شجّعت الجهاز الفني على منحه الفرصة من البداية.

من جهته، أكد خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي أن تواجد الأهلي في المونديال للمرة الخامسة في تاريخه يعتبر شبه معجزة في ظل غيابه عن خوض المباريات الرسمية والودية وقلة المباريات، مضيفا أن المشاركة تشكل تحديّا كبيرا. وقال "كما كنا مصدر دهشة وإعجاب من خلال مشاركتنا السنة الماضية في ظل الظروف التي تمر بها مصر، فإن اللاعبين الذين حققوا إنجاز الموسمين الماضي والحالي مصمّمون على مواصلة التألق معوّلين على مساندة جماهيرهم والجمهور المغربي الذي يكن حبّا كبيرا للنادي". وأعرب مرتجي أن يكون النادي الأهلي خير سفير للكرة المصرية العربية والأفريقية.

22