مونديال السيدات في فرنسا يشد الأنظار بانتظار تحد أكبر

البطولة تشهد مشاركة أربعة منتخبات للمرة الأولى في تاريخ بطولات كأس العالم للسيدات.
الجمعة 2019/06/07
منافسات واعدة

 باريس – تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم النسائية في كل أنحاء العالم نحو فرنسا لمتابعة ضربة البداية للنسخة الثامنة من بطولات كأس العالم لكرة القدم للسيدات والتي تستضيفها فرنسا بدءا من الجمعة وحتى السابع من يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخبا قسمت على ست مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة. وينطلق مهرجان كرة القدم النسائية في فرنسا وسط تحديات تنتظر هذه النسخة، حيث تنطلق بعدها بأيام ثلاث بطولات قارية لكرة القدم على مستوى الرجال ما يعني أن الأضواء قد تتحول نسبيا بعيدة عن مونديال السيدات حال فشلت المنتخبات المشاركة في الظهور بأفضل شكل ممكن خلال الأسبوع الأول من فعاليات البطولة.

وتنطلق بعد أسبوع فعاليات بطولتي كأس أمم أميركا الجنوبية “كوبا أميركا” 2019 بالبرازيل والكأس الذهبية لأمم اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) كما تنطلق بعدهما بأسبوع آخر فعاليات بطولة كأس الأمم الأفريقية المقررة في مصر.

ويبرز المنتخب الفرنسي كمرشح قوي للمنافسة إضافة إلى منتخبي إسبانيا وهولندا اللذين تطور مستواهما كثيرا في الفترة الماضية ومنتخبات أخرى يمكنها ترك بصمة قوية في البطولة.

وينتظر المتابعون للبطولة ضربة بداية قوية ومثيرة في باريس، حيث يلتقي المنتخب الفرنسي صاحب الأرض في المباراة الافتتاحية مع نظيره الكوري الجنوبي المصنف الرابع عشر عالميا وأحد المرشحين لترك بصمة جيدة في هذه النسخة. ويتطلع المنتخب الأميركي للدفاع عن اللقب الذي أحرزه قبل أربع سنوات في كندا علما وأن الفريق يتربع حاليا على قمة قائمة المنتخبات الفائزة باللقب حيث توج به ثلاث مرات.

ولكنه سيواجه منافسة قوية من عدة منتخبات مرشحة أيضا للقب مثل اليابان وألمانيا  والبرازيل والسويد إضافة للفرنسا صاحبة الأرض التي تسعى إلى تحقيق إنجاز يضاهي إنجاز منتخب الرجال الذي توج باللقب العالمي في العام الماضي بروسيا.

 وتشهد البطولة مشاركة أربعة منتخبات للمرة الأولى في تاريخ بطولات كأس العالم للسيدات وهو ما يؤكد التطور الملحوظ في مستوى الكرة النسائية حول العالم إضافة إلى أن كل نسخة جديدة من بطولات كأس العالم تحفز الفتيات والسيدات على ممارسة اللعبة.

وتشهد البطولة العديد من النجمات في عالم كرة القدم النسائية مثل البرازيلية مارتا التي تستعد لآخر مونديال لها بعد مسيرة كروية حافلة بالإنجازات والجوائز.

22