مونديال الناشئين: تونس والمغرب لمواصلة المسيرة

الاثنين 2013/10/21
منتخب تونس يقتلع فوزا مثيرا أمام فنزويلا

دبي- يطمح الفريقان العربيان المغرب وتونس إلى مواصلة البداية الجيّدة لهما في كأس العالم لكرة القدم للناشئين تحت 17 عاما حين يخوض كل منهما مباراته الثانية في مرحلة المجموعات اليوم الإثنين.

سيخوض منتخب تونس الذي كافح بعشرة لاعبين لقرابة الساعة ليخرج فائزا على فنزويلا 2-1 يوم الجمعة الماضي مباراة صعبة ضد روسيا الجريحة من هزيمتها بهدف نظيف أمام اليابان. وسيغيب صبري عكروت عن صفوف تونس بعد طرده أمام فنزويلا وسيبقى اعتماد الفريق على شهاب الجبالي ومحمد العربي صاحبي الهدفين.

وتحلم تونس ببلوغ دور الثمانية في كأس العالم لكرة القدم للناشئين تحت 17 عاما للمرة الثالثة في تاريخها. وقال عبدالحي بن سلطان مدرب منتخب تونس"هدفنا الوصول إلى دور الثمانية للمسابقة وهذا طموح الجهاز الفني واللاعبين وسنبذل كل ما في وسعنا لتحقيقه ونتمنى النجاح".

وأضاف "نملك فريقا جيّدا يضم مجموعة ممتازة من اللاعبين وحقق نتائج جيّدة في العامين الأخيرين وحصد العديد من الألقاب". وكان منتخب تونس فاز بكأس العرب في يوليو/ تموز 2012 وكأس اتحاد شمال أفريقيا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قبل أن يحرز الميدالية البرونزية في كأس أفريقيا في وقت سابق من العام الجاري.

لكن مدرب تونس قال "يعتقد كثيرون أننا سنواجه منتخبات لا تملك تقاليد كروية كبيرة لكن نتائجها تدل على العكس لأن روسيا بطلة أوروبا ومنتخب اليابان وصيف بطل آسيا ومنتخب فنزويلا وصيف بطل أميركا الجنوبية".

وأضاف "هذه ثلاث مدارس كروية مختلفة يجب أن نتعامل معها بشكل جيّد وبأساليب مختلفة تتماشى مع خصوصية كل فريق لتجاوزها والتقدم في البطولة". وتابع "يتميز منتخب اليابان بالسرعة في نقل الكرة والتمريرات القصيرة بينما يعول منتخب روسيا على القوة البدنية فيما تتميز فنزويلا بالمهارات الفردية".

في المقابل أكد رافايل دوداميل المدير الفني لمنتخب فنزويلا للناشئين أنه سيخوض مباراته أمام اليابان في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة بخطة متوازنة بين الدفاع والهجوم.

من ناحية أخرى يلعب المغرب مع أوزبكستان في المجموعة الثالثة بالفجيرة على أمل بلوغ النقطة السادسة التي تضمن له الصدارة بعد تفوقه على كرواتيا 3-1 في الجولة الأولى أمام أكثر من خمسة آلاف متفرج من أبناء الجالية المغربية بالإمارات.

وظهر المغرب بشكل جيّد وأنهى الشوط الأول متفوقا بثلاثة أهداف سجل إثنين منها كريم اشهبار وأضاف نبيل الجعيدي الهدف الثالث في أول ظهور للمغرب في كأس العالم للناشئين حيث تشارك بفريق تم جمعه من المهاجرين في أوروبا. ولعل المهمة ستكون أصعب أمام المغرب في مواجهة أوزبكستان التي تفوقت في الجولة الأولى على بنما التي ستسعى لإنقاذ فرصها في مواجهة كرواتيا.

22