مونديال الناشئين: نجيريا لكتابة تاريخ جديد

الثلاثاء 2013/11/05
النجم تايو سلاح نيجيريا أمام السويد

دبي - يسعى منتخب نيجيريا إلى التأهل إلى المباراة النهائية في كأس العالم لكرة القدم للناشئين تحت 17 عاما، عندما يلتقي مع السويد اليوم الثلاثاء في دبي ضمن الدور قبل النهائي الذي يشهد أيضا مواجهة بين الأرجنتين والمكسيك في أبوظبي.

ووصلت نيجيريا إلى النهائي ست مرات آخرها عام 2009 في النسخة التي استضافتها على أرضها لكنها خسرت أمام سويسرا. وفي المقابل تعد هذه المرة الأولى التي تصل فيها السويد إلى الدور قبل النهائي.

وقدم منتخب نيجيريا أداء قويا منذ بداية البطولة وحقق نتائج جيّدة في الدور الأول قبل أن يتغلب على إيران 4-1 في دور الستة عشر وعلى أوروغواي 2-0 في دور الثمانية.

أما السويد فكانت محظوظة بتأهلها كأفضل ثالث عن المجموعة السادسة ثم واجهت اليابان في دور الستة عشر وفازت 2-1 واجتازت هندوراس في دور الثمانية 2-1.

والتقت السويد مع نيجيريا في مجموعة واحدة في الدور الأول وتقدمت في الشوط الأول 2-1 قبل أن تتعادل معها نيجيريا 3-3. وكشفت نيجيريا عن مواهب صاعدة في البطولة أبرزها كليتشي إياناتشو وتايو أونيي الذي سجل هدفين في المباراة السابقة. يقف التاريخ في صف منتخب نيجيريا قبل مباراته أمام نظيره السويدي.

خاض منتخب "النسور الخضر" 17 مباراة أمام المنتخبات الأوروبية في هذه المرحلة العمرية، نجح المنتخب النيجيري في الفوز بعشر مباريات، وتعادل في 5 مباريات وخسرة مرتين.

ويذكر أن المنتخب السويدي هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر أمام منتخب نيجيريا في مونديال الإمارات، حيث تعادل الفريقان 3-3 في مباراة الدور الأول في المجموعة السادسة. أكد رولاند لارسون المدير الفني لمنتخب السويد، أن فرص فريقه قوية في الفوز على منتخب نيجيريا في هذه المباراة.

وقال لارسون:"قبل أن نصل الإمارات، كان هدفنا التأهل إلى دور الستة عشر، ولكننا قدمنا مستوى رائعا، وحققنا إنجازا أفضل، وسنبذل أقصى جهدنا للوصول إلى المباراة النهائية".

وأضاف:"الوصول إلى النهائي ليس مستحيلا، نستمتع بكل لحظة نعيشها في البطولة، ومهما كانت النتيجة أمام نيجيريا، سنكون سعداء، لذا لا يوجد شيء نخسره".

في السياق ذاته واصلت التقارير والصحف العالمية الإشادة بقدرات فالمير بيريشا مهاجم منتخب السويد تحت 17 عاما.

وأكد "الفيفا" أن النجم الصاعد لعب دورا مهمّا في وصول منتخب بلاده إلى المربع الذهبي بفضل تسجيله للأهداف الحاسمة كان آخرها بكعب قدمه في مواجهة هندوراس.

وستكون مباراة نيجيريا فرصة لبيريشا من أجل تأكيد قدراته وفاعليته الهجومية التي أظهرها في المنافسات. وقال بيريشا: "ظن المنتخب النيجيري في المواجهة الأولى بأنه يلعب ضد فريق سويدي صغير، لقد أثبتنا لهم قدرتنا الحقيقة أمام أي منافس".

وكانت المواجهة الأولى بين الفريقين في المسابقة انتهت بالتعادل الإيجابي 3-3 في دور المجموعات.

يذكر أن وسائل الإعلام شبهت النجم الصغير بزلاتان إبراهيموفيتش نجم باريس سان جيرمان في قدراته وطريقة لعبه وأهدافه. وتطمح الأرجنتين للوصول إلى النهائي للمرة الأولى والمنافسة على اللقب الذي لم تحرزه في تاريخها.

وتأهلت الأرجنتين إلى قبل النهائي بعد فوزها على ساحل العاج 2-1 بينما أطاحت المكسيك المدافعة عن اللقب بمنتخب البرازيل في مباراة شهدت تسديد 24 ركلة جزاء. وسبق للمكسيك الفوز بالبطولة مرتين في عامي 2005 و2011.

وتستضيف الإمارات البطولة في ست مدن وستختتم المنافسات يوم الجمعة المقبل بإقامة المباراة النهائية في أبوظبي.

من ناحية أخرى أكد راؤول جودينيو حارس منتخب المكسيك تحت 17 عاما، أنه سيبذل الغالي والنفيس للحفاظ على لقب مونديال الناشئين، مشيرا إلى أنه ليس هناك ضغوطا على اللاعبين لتحقيق ذلك. وقال الحارس الملقب بالأخطبوط:"لا نحمل على عاتقنا مسؤولية الحفاظ على اللقب، الفريق متحمّس ويأمل في نجاح مهمّة الدفاع عن الشرف، نبذل الغالي والنفيس من أجل ذلك".

وأضاف الحارس الذي تألق أمام البرازيل في المباراة الماضية: "منتخب المكسيك قوي، وقادر على المنافسة والحفاظ على اللقب، جميع اللاعبين يدركون ذلك جيّدا، وسنحاول كتابة تاريخنا الخاص". واختتم راؤول تصريحاته قائلا:"لا يجب التقليل من شأن الفريق البطل وعزيمته في عالم الساحرة المستديرة، وخير دليل على ذلك حصيلة المنتخب المكسيكي المتأهل إلى النصف نهائي المونديال الجاري".

22