مونديال اليد: البرازيليات يطمحن إلى البطولة

الجمعة 2013/12/20
ألكسندرا دو ناسيمنتو تحمل آمال البرازيل

بلغراد - تلتقي البرازيل في الدور قبل النهائي، اليوم الجمعة، مع الدنمارك في الوقت الذي تلتقي فيه صربيا مع بولندا. من جهة أخرى، أنهت تونس مشاركتها في البطولة بتحقيق المركز السابع عشر بعد فوزها على الصين 28-23، بينما اكتفت الجزائر بالمركز الثاني والعشرين بخسارتها أمام باراغواي 29-19.

وسجّلت البرازيل إنجازا تاريخيا بفوزها على المجر بعد وقت إضافي 33-31، لتصبح أول منتخب من الأميركيتين يتأهل لنصف نهائي البطولة. ويبدو أن البرازيليات قادرات هذه المرة على المنافسة بقوة على لقب البطولة خاصة مع تواجد اللاعبة الأفضل في العالم، آلكسندرا دو ناسيمنتو في صفوف الفريق. وقدمت النجمة البالغة من العمر 32 عاما أداء قويا في المباراة بتسجيلها لعشرة أهداف.

وودّعت النرويج حاملة اللقب منافسات بطولة العالم لكرة اليد للسيدات، بعد خسارتها في الدور ربع النهائي أمام صربيا مستضيفة البطولة بنتيجة 25-28. وكانت النرويج، التي نالت أيضا ذهبية أولمبياد لندن العام الماضي، مرشّحة بقوة للحفاظ على لقبها بعد تقديمها لعروض رائعة في الأدوار الأولى من البطولة، وأيضا بعد خروج غريمتها الأبرز في السنوات الأخيرة مونتينيغرو من دور الـ 16.

ولكن مع مؤازرة أكثر من 16 ألف متفرج في مدرّجات كومبانك آرينا، قدمت لاعبات المنتخب الصربي أداء بطوليّا في الشوط الثاني من اللقاء، لينجحن في قلب تأخّرهن بفارق خمسة أهداف (15-20) مع حلول الدقيقة 37 إلى تفوق بفارق هدفين 23-21 قبل عشر دقائق من ختام اللقاء، وذلك بفضل تسجيلهن لسبعة أهداف متتالية دون رد. وتألقت في صفوف أصحاب الأرض كل من سانيا دامتيانوفيتش ودراغانا سفييتش بتسجيل كل منهما لثمانية أهداف.

لم يكن خروج النرويج هو المفاجأة الوحيدة، فسيدات فرنسا، سقطن أيضا أمام نظيراتهن البولنديات بفارق هدف 21-22.

ويذكر أن صربيا فشلت في المشاركة بالنسخ الأربع الأخيرة من البطولة بخروجها من التصفيات، وكان أبرز ما حققته قبل ذلك هو احتلال المركز الثالث في نسخة عام 2001 بإيطاليا. ولم يكن خروج النرويج هو المفاجأة الوحيدة في ربع النهائي البطولة، فسيّدات فرنسا اللاتي تصدّرن عن جدارة المجموعة الأولى في أول أدوار البطولة، سقطن أيضا أمام نظيراتهن البولنديات بفارق هدف 21-22. ويعد هذا الإنجاز هو الأبرز لبولندا في تاريخ مشاركاتها ببطولة العالم للسيّدات، فأفضل نتائجها السابقة كانت احتلال المركز الخامس في نسخة عام 1973. أما فرنسا فهي وصيفة النسختين الماضيتين، كما أنها نالت اللقب من قبل عام 2003، عندما تغلّبت في المباراة النهائية على المجر. وحجزت الدنمارك رابعة النسخة الماضية أيضا مكانها في الدور نصف النهائي بفوزها على ألمانيا بنتيجة 31-28.

ولم ينفع الألمانيات تألق نجمتهن وهدافة البطولة حتى الآن سوزان مولر وتسجيلها لـ 12 هدفا، فرغم تفوّقهن بفارق هدفين 26-24 قبل عشر دقائق من النهاية، قلبت تريني ينسن الكفة لصالح الدنماركيات بتسجيلها ثلاثة أهداف متتالية، قبل أن ينجح فريقها في الحفاظ على تقدمه والفوز باللقاء.

22