مونديال 2014 على وقع الأرقام القياسية

الثلاثاء 2014/07/01
جيمس رودريغيز يتفوق على ميسي ونيمار في لائحة أفضل هدافي المونديال

ريو دي جانيرو - لا يزال مونديال البرازيل يجمع الأرقام القياسية قبل انتهائه، فبعد المفاجآت في المباريات وخروج الكبار كأسبانيا وإيطاليا وإنكلترا، ضرب مونديال السامبا رقما قياسيا في عدد الأهاف المسجلة حتى الآن.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن عدد الأهداف الذي سجل في 52 مباراة حتى الآن في مونديال البرازيل تخطى الأهداف التي سجلت في 64 مباراة في مونديال جنوب أفريقيا 2010.

وسجل في مونديال البرازيل 145 هدفا في 52 مباراة حتى الآن. وتحطم الرقم القياسي لعدد الأهداف في الدور الأول لنهائيات كأس العالم في نسخة البرازيل، حيث سجل 136 هدفا في 48 مباراة، أي بزيادة ستة أهداف عن الرقم السابق الذي تحقق في مونديال 2002 بجنوب أفريقيا.

وقد تم تسجيل معدل 2،86 (هدف) في المباراة الواحدة في الدور الأول، وتراجع إلى 2،78 (هدف) بعد المباريات الأربع اللأولى في الدور الثاني. وفي واحدة من أكبر المفاجآت، تفوق النجم الكولومبي الشاب جيمس رودريغيز على ثنائي برشلونة اللأسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي وزميله البرازيلي نيمار دا سيلفا في لائحة أفضل هدافي كأس العالم.

وأصبح نجم كولومبيا الشاب في قائمة هدافي كأس العالم برصيد 5 أهداف متفوقا بهدف واحد على الثنائي اللاتيني الخارق ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا بالإضافة إلى الهداف الألماني توماس مولر.

ويتساوى رودريغيز مع النجم البرازيلي في عدد المباريات حيث خاض الأخير مباراة دور الـ16 أمام تشيلي وفشل في زيادة رصيده التهديفي حيث انتهت مواجهة "السيليساو" و"رفاق أليكسيس سانشيز" بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في الأشواط الأصلية والإضافية لتبتسم ركلات الحظ الترجيحية في نهاية المطاف لكتيبة المدرب لويس فيليبي سكولاري.

وباستطاعة "البرغوث الأرجنتيني" معادلة رقم الكولومبي الصاعد بقوة الصاروخ عندما يخوض مع منتخب بلاده اليوم الثلاثاء مواجهة الدور ثمن النهائي أمام سويسرا وصيفة المجموعة الخامسة. ويبقى ميسي مرشحا بقوة من أجل التساوي مع رودريغيز أو حتى تجاوزه بالنظر إلى إمكانيات المنتخبين اللاتيني والأوروبي إذ يتواجد البرغوث صاحب القدرات الفنية الخاصة برفقة كوكبة لامعة من أبرز اللاعبين في القارة العجوز على غرار غونزالو هيغواين وأنخيل دي ماريا وإيزيكيل لافيتزي ورودريغو بالاسيو وخافيير ماسكيرانو مع غياب سيرجيو أغويرو بسبب الإصابة.

كما يسير الدولي الألماني توماس مولر بثبات نحو معادلة رقمه القياسي في عدد الأهداف المسجلة في مونديال واحد إذ سبق وأن توج رسميا بلقب "هداف كأس العالم في مونديال جنوب أفريقيا الذي أقيم في صيف عام 2010 برصيد 5 أهداف".

ويمتلك مولر في رصيده 4 أهداف حتى الآن في مونديال البرازيل منها ثلاثية خارقة في الشباك البرتغالية في الجولة الافتتاحية ضمن منافسات المجموعة السابعة بالإضافة إلى هدف الفوز على الولايات المتحدة الأميركية في الجولة الثالثة والأخيرة. ويؤمن الظاهرة رونالدو بأن الدولي الألماني مولر سيتربع آجلا أم عاجلا على لقب "الهداف التاريخي في بطولات كأس العالم" إذ يتواجد في جعبة نجم بايرن ميونيخ 9 أهداف مونديالية ولا يزال صغيرا في السن وبإمكانه خوض "موندياليي 2018 في روسيا و2022 في قطر".

21