مونديال 2014: محاربو الصحراء يبقون على حظوظهم

الاثنين 2013/10/14
منتخب الجزائر قادر على التدارك في لقاء العودة

واغادوغو- لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم تحسروا على الهزيمة القاسية أمام مضيفهم منتخب بوركينافاسو 2-3 في ذهاب الدور الحاسم المؤهل لمونديال 2014 بالبرازيل مشددين على قدرتهم في التعويض خلال مباراة العودة.

مني المنتخب الجزائري لكرة القدم بهزيمة قاسية بنتيجة 2- 3 أمام مضيفه منتخب بوركينا فاسو في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل. وسجل جوناثان بيترويبا ودجاكاريدجا كونيه واريستيد بانسيه أهداف بوركينا فاسو، وسفيان فغولي هدفي الجزائر. ويلتقي المنتخبان إيابا في الجزائر في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وفى مباراة أخرى أقيمت في أبيدجان فاز منتخب ساحل العاج لكرة القدم على ضيفه السنغالي 3-1 في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم. وسجل ديدييه دروغبا ولودوفيك سانيه (خطأ في مرمى منتخب بلاده) وسالومون كالو أهداف ساحل العاج، وبابيس ديمبا سيسيه هدف السنغال. ويلتقي المنتخبان إيابا في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في مدينة مراكش المغربية التي اختارتها السنغال لإقامة مباراة الإياب.

وأكد القائد مجيد بوقرة أن "الخضر" أبقوا على حظوظهم في التأهل كاملة رغم الخسارة موضحا أن الأمور لم تحسم بعد خاصة وأن مباراة العودة ستقام في الجزائر. وأشار بوقرة لاعب لخويا القطري أن المنتخب الجزائري خسر في ظروف صعبة ورغم ذلك كان في المستوى ولا يستحق الهزيمة.

أما فؤاد قادير لاعب رين الفرنسي فلم يخف خيبته لفشله في تعديل النتيجة مؤكدا أن الخسارة لم تكن مستحقة ويمكن تداركها في مباراة العودة. ويعول جمال مصباح مدافع نادي بارما على الهدفين اللذين سجلهما محاربي الصحراء في واغادوغو مؤكدا أن وزنهما سيكون من ذهب في مباراة الإياب وحسم التأهل. وهاجم مصباح التحكيم ووصفه بالكارثي. وأكد سفير تايدر لاعب انتر ميلان أن المنتخب الجزائري أظهر في مباراة بوركينا فاسو بأنه يملك فريقا قادرا على مواجهة كل الصعاب وأن مباراة العودة ستكون مغايرة لمباراة الذهاب.

واتهم العربي هلال سوداني مهاجم دينامو زغرب الكرواتي التحكيم بالتسبب في خسارة الجزائر منوها أن اللاعبين قدموا مباراة كبيرة رغم الحرارة الشديدة. وقال "الشعب الجزائري ينتظر منا تأهلا تاريخيا. لدينا الحلول لتعويض اللاعبين الغائبين (بلكلام وقديورة) بداعي العقوبة".

من جهته أعرب محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم عن تفاؤله بتأهل المنتخب الجزائري إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل عام 2014 رغم الخسارة، مشيرا إلى أن منتخب بلاده لا يستحقها. وصرح روراوة أن الفريق لا يستحق الخسارة، ولو أنها تحفظ لنا فرص التأهل، لاسيما وأن لقاء العودة سيجري في الجزائر، نمتلك كل الأوراق الرابحة للتأهل، وعلينا إنجاز ما تبقى من العمل لبلوغ هدفنا.

في المقابل عبر البلجيكي بول بوت المدير الفني لمنتخب بوركينا فاسو عن سعادته بالفوز. وقال بوت بعد نهاية المباراة "أنا سعيد جدا بهذا الانتصار حتى لو كنت مقتنعا أنه كان بإمكاننا الفوز بنتيجة مطمئنة. في مواجهة منتخب جزائري جيد جدا ويضم لاعبين ممتازين لا يمكنني أن أطلب المزيد من اللاعبين لأنهم قدموا المطلوب على أرضية الميدان".

وتوقع بوت أن تكون مباراة العودة صعبة مؤكدا أن منتخب بوركينا فاسو سيسافر إلى الجزائر من أجل العودة بتأشيرة التأهل. وأشاد نور الدين قريشي المدرب المساعد للمنتخب الجزائري بالأداء البطولي لمحاربي الصحراء مشيرا أنهم لا يستحقون الخسارة بهذه الطريقة في إشارة إلى الأخطاء التحكيمية.

وحسم المنتخب العاجي الساعي إلى المونديال الثالث على التوالي في تاريخه، نتيجة المباراة في شوطها الأول بهدفين مبكرين عززهما بهدف ثالث مطلع الشوط الثاني وكان بإمكانه هز الشباك في أكثر من مناسبة بالنظر إلى الأخطاء التي ارتكبها دفاع الضيوف واندفاعهم في الشوط الثاني.

22