مويي مركبة صغيرة تجسد القيادة الذاتية

السيارة تستلهم ملامحها من أسطورة بورشه 356 لعام 1952، وتستغني عن المقود تماما، وتستبدل المرايا الخارجية باثنتين من الكاميرات.
الأربعاء 2020/10/21
تحفة اختبارية

طوكيو – عززت شركة كيوسيرا المتخصصة في تصنيع السيراميك والإلكترونيات من تموضعها في مجال ابتكار المركبات وأعلنت عن نفسها مؤخرا خلال حدث أقيم في مدينة كيوتو اليابانية وكشفت عن تحفتها مويي الاختبارية، والتي تجسد ما ستبدو عليه السيارة المزودة بتقنيات القيادة الآلية في المستقبل.

وفي الحقيقة إصدار مويي ليس الأول، بل هو امتداد لتجربة سابقة للشركة، التي تعرض بعض تقنيات كيوسيرا وكيف يمكن استخدامها في صناعة السيارات.

وهذا النموذج يتبع نفس التصميم “المستقبلي الجديد” لسابقتها وتنقل الأشياء إلى المستوى التالي، ولكن من الواضح أنه لا توجد خطط للإنتاج القياسي في الوقت الحالي.

وتستلهم السيارة ملامحها من أسطورة بورشه 356 لعام 1952، لكن الأمر يختلف في المقصورة الداخلية والتي تدمج بين الحداثة وملامح الريترو.

ولا يمكن لراكبي السيارة التدخل في أي من عمليات القيادة باستثناء الملاحة، التي يتم التحكم فيها عبر شاشة، كما تستغني السيارة عن المقود تماما، وتستبدل المرايا الخارجية باثنتين من الكاميرات.

وبحسب الرغبة يمكن التجهيز بروبوت آلي صغير يدعى "موبيسوكي"، ويتم إسقاط هذا الروبوت الافتراضي على الزجاج الأمامي أعلى لوحة القيادة، حيث يعمل كمتلقّ للأوامر الصوتية.

وعلى سبيل المثال، إذا كانت هناك رغبة في رؤية أكبر قدر ممكن من العالم الخارجي، فإن شاشة اللمس، التي تعمل عبر عرض السيارة بالكامل، تتحول لتعرض صورة ثلاثية الأبعاد افتراضية تم إنشاؤها بواسطة الكاميرات الثمانية الأمامية. ويخلق هذا انطباعا بأن الجبهة بأكملها شفافة.

17