"ميدان" المصري مرشح للأوسكار

الجمعة 2014/01/10
جيهان نجيم أفضل مخرجة وثائقية لعام 2013

لوس أنجلس- فاز الفيلم التسجيلي “الميدان” للمخرجة الأميركية المصرية الأصل جيهان نجيم بجائزة أفضل فيلم وثائقي لعام 2013 للرابطة الدولية للأفلام التسجيلية، فيلم يرصد يوميات “ثورة يناير” بميدان التحرير بالقاهرة التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك عام 2011.

وبهذه الجائزة التي سبقتها جوائز أخرى في مهرجاني تورونتو وصندانس للفيلم تكون حظوظ “الميدان” كبيرة للظفر بالأوسكار، ولا سيما بعد إدراجه على القائمة القصيرة لهذه الجائزة العالمية.

وكانت لجنة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية الأميركية للفيلم الوثائقي قد اختارت فيلم “الميدان”، ضمن خمسة عشر فيلما عالميا للتصفيات قبل النهائية، للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي، سيتمّ بعدها تصفيتهم واختيار خمسة منها فقط.

كما تمّ تصنيف الفيلم الشهر الماضي بوصفه أول فيلم تسجيلي تحصل عليه مؤسسة نيتفليكس. يرصد فيلم “الميدان” حياة عدد من النشطاء المصريين في كفاحهم ضدّ الأنظمة، وهم يخاطرون بحياتهم سعيا لبناء مجتمع ديمقراطي جديد.

وجيهان نجيم المتوّجة بالجائزة، من مواليد سنة 1974 في واشنطن بأميركا، نشأت في القاهرة والكويت وانتقلت إلى بوسطن عام 1990. درست بأكاديمية ميلتون عام 1992 وتخرجت من جامعة هارفارد عام 1996، وفي العام نفسه أخرجت فيلمها العربي “مقطم”. عملت في الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأميركية كمصورة في العديد من الأفلام الوثائقية. وقامت بإخراج فيلم “غرفة التحكم” عن كيفية تناول المؤسسات والشبكات والقنوات الإخبارية غزو العراق ومقدار تأثير السُلطات المعنية في الولايات المتحدة عليها. و”الميدان” هو ثالث أفلامها.

جدير بالإشارة أن الرابطة الدولية للأفلام التسجيلية مؤسسة لا تهدف إلى الربح عمرها 30 عاما وتعنى بدعم ثقافة الأفلام التسجيلية. وقدّمت الرابطة جوائزها الليلة في حفل أقيم في لوس أنجلوس.

16