ميدو يتوعد رئيس الزمالك ونجليه ويتهمهما بالشعوذة

عاد نادي الزمالك إلى عادته التاريخية بتفرغ مسؤوليه وأبنائه لتبادل الاتهامات وتسفيه إنجازات فريق الكرة نكاية في بعضهم البعض، بعد الهزيمة المستحقة من الأهلي بهدفين نظيفين.
الأحد 2016/02/14
لم يستسغ الإقالة

القاهرة - اتهم أحمد حسام (ميدو) مدرب فريق الزمالك المقال رئيس النادي مرتضى منصور، باللجوء إلى السحر والشعوذة التي ساعدت الفريق على الفوز ببطولتي الدوري والكأس في الموسم الماضي.

ميدو، الذي غضب من الطريقة التي تمّ بها إعلان خبر إقالته وتوعد رئيس النادي بالثأر منه، قال في تصريحات تلفزيونية “مرتضى منصور طالبنا باستبعاد الثلاثي باسم مرسي ومحمود عبدالمنعم كهربا وأحمد دويدار، لأنهم معمول لهم أعمال سفلية”.

وأضاف أنه خلال العام الماضي كان هناك أحد المشايخ يحظر بشكل دائم مع اللاعبين في كل مباراة، بداية من ركوب الحافلة معهم، ثم حضور المباراة في الملعب، مقابل سبعة آلاف جنيه يتقاضاها (حوالي 900 دولار)، والأدهى أنه كان يحدد من يشارك ومن لا يشارك في كل مباراة.

وقال مصدر لـ”العرب” إن ميدو تقبّل قرار إقالته من منصبه في البداية، لكن بعد أن عقد مرتضى منصور اجتماعا مع لاعبيه، ونشره عبر موقع النادي الرسمي، ظهر الغضب على ميدو، لأن منصور اتهمه ورفيقه حازم إمام رئيس قطاع الكرة السابق بأنهما “فاشلان ونالا جزاءهما بالإقالة”، الأمر الذي قرر معه ميدو فضح ممارسات رئيس النادي.

أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الزمالك، نفى في تصريح لـ”العرب” أن يكون فريقه حقق انتصاراته العام الماضي بالسحر والشعوذة، مشيرا إلى أن إقالة المدير الفني لها أسباب كثيرة، منها سوء النتائج وشكوى بعض اللاعبين من سوء تعامله معهم، وهي من بين الأسباب التي عجّلت بقرار رحيله.

أحاديث السحر بالدوري المصري ازدهرت في الموسمين الأخيرين، بفضل حديث رئيس الزمالك الدائم عنها، لدرجة إعلانه نجاحه الموسم الماضي في فك أحد الأعمال السفلية ليتمكن من الفوز على الأهلي، كذلك قيامه بتغيير زي الفريق في بعض المباريات، فضلا عن تصرفات أخرى، من بينها قيام إداري من الفريق برش مادة سائلة أثناء دخول اللاعبين لملعب برج العرب، قبيل مباراة القمة مع الأهلي والتي خسرها الزمالك بهدفين دون مقابل الأسبوع الماضي.

نادي الزمالك يفاضل حاليا بين خمسة مدربين لتولي الإدارة الفنية للفريق، على رأسهم الإنكليزي هاري ريدناب الذي طلب راتبا شهريا بـ125 ألف يورو

ميدو الذي قال إنه وحازم إمام عملا تحت ضغط هائل ومستمر من رئيس النادي تحدى منصور على الهواء قائلا “أقول له يا مرتضى يا منصور ‘مش’ ميدو وحازم إمام ‘اللي’ يتم التعامل معهما بقلة احترام، هذه الخطوة لن تمر مرور الكرام، لم يعلمك أحد احترام الناس، وأنا سأعلمك ذلك، لو تعاقد النادي مع البرتغالي جوزيه مورينيو سيفشل في ظل وجود مرتضى منصور”.

وأوضح أن رئيس النادي كان يتدخل في عملهما بشكل مباشر، ومع أول تعادل قال لهما “كان من المفترض مشاركة هذا اللاعب واستبعاد ذاك”، وهو ما أثّر على أدائهما لعملها بشكل كبير.

وتوعد ميدو بكشف تدخلات نجلي رئيس الزمالك أحمد وأمير في شؤون الفريق، منوها إلى “أنهما يمارسان عملية إرهاب بشكل غير طبيعي على بعض اللاعبين وتهديدهم بنشر صور لهم مع فتيات، الأمر الذي سبب رعبا لكل اللاعبين وجعل بعضهم يرتعش خوفا”.

وختم “أقول لرئيس الزمالك رحيلنا أنا وحازم بعد تاريخنا بهذه الطريقة، لن يمر عليك أنت وأولادك مرور الكرام”.

في المقابل، قرر مرتضى منصور منع ميدو وحازم إمام من دخول الزمالك وحرمانهما من تولي أيّ منصب بالنادي طوال فترة جلوسه على مقعد رئيس النادي، قبل أن يتراجع عن معاقبة حازم إمام بسبب الهجوم الجماهيري، ليقوم النادي بنفي الخبر بعد إعلانه.

في سياق متصل، يفاضل نادي الزمالك بين خمسة مدربين لتولي الإدارة الفنية للفريق الأول، على رأسهم الإنكليزي هاري ريدناب الذي طلب راتبا شهريا بـ125 ألف يورو، فضلا عن التعاقد مع مساعدين أجانب، بالإضافة إلى الصربي ميلوفان راجيفيتش المدير الفني السابق للمنتخب الغاني، والأسكتلندي كينى دارجليش المدير الفني السابق لفريق ليفربول الإنكليزي، والبرازيلي باولو أوتوري المدير الفني السابق لمنتخب قطر، ومواطنه باولو بوناميجو المدير الفني السابق للشارقة الإماراتي.

ورفض مرتضى منصور رئيس الزمالك الحديث عن عودة البرتغالي جوسفالدو فيريرا لتدريب الفريق في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه سيقوم بالاعتداء عليه في حال رؤيته في أيّ مكان بعد هروبه من النادي لتدريب فريق السد القطري.

وفي جانب آخر اقترب نادي الأهلي من الإعلان عن التعاقد مع الألماني وينفرد شايفر المدير الفني لمنتخب جامايكا، حيث اتفق النادي على كافة التفاصيل المادية، فضلا عن موافقته على جلب اثنين من مساعديه للعمل في جهازه المعاون.

ومع ذلك، قال كريم خيرت وكيل المدرب الألماني في تصريحات لـ”العرب” إن شايفر والنادي الأهلي تعاملا بشكل يفتقد للاحترافية، لافتا إلى أنه عرض المدرب الألماني على النادي مرتين في يناير وأكتوبر 2015، قبل أن يبلغه عصام سراج مدير التعاقدات بالأهلي عدم اهتمام النادي بالتعاقد معه، مضيفا “يمكنني إيقاف الصفقة بسبب عدم احترافيتهم”.

وكان الأهلي فاوض خلال الأيام الماضية المدرب الألماني كريستوف دوم مدرب بايرن ليفركوزن السابق، لتولي مهمة تدريب الفريق، إلاّ أنه اعتذر عن قبول المهمة.

23