ميردوخ يعجل بنهاية الصحافة الورقية بوقف 100 صحيفة في أستراليا

مجموعة "نيوز كورب" الإعلامية تعلن أن معظم صحفها المحلية والإقليمية ستبقى متاحة إلكترونيا فقط اعتبارا من 29 يونيو.
الجمعة 2020/05/29
كورونا أجهز على الصحف

سيدني - أعلنت مجموعة “نيوز كورب” الإعلامية التي يملكها روبرت ميردوخ أنها ستوقف صدور أكثر من 100 صحيفة محلية وإقليمية بنسخة ورقية في أستراليا بسبب التراجع الكبير في عائدات الإعلانات التي فاقمتها جائحة فايروس كورونا.

وكانت المجموعة أعلنت في الأول من أبريل عن تعليق مؤقت لستين صحيفة، وقالت “أرغمنا على تعليق النسخ المطبوعة بسبب التراجع السريع في إيرادات الإعلانات، إثر القيود المفروضة على المزادات العقارية، وإغلاق قاعات الاحتفالات، والمطاعم بسبب الفايروس”.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه القرارات إلى تسريح المئات من العمال.

وأوضحت المجموعة أن معظم صحفها المحلية والإقليمية ستبقى متاحة إلكترونيا فقط اعتبارا من 29 يونيو. وفي المجموع ستنشر 76 صحيفة على الإنترنت وستغلق 35 صحيفة بشكل نهائي.

ويعكس هذا الوضع اتجاها عالميا مقلقا لقطاع الصحافة الذي يعاني من انخفاض في عدد القراء في ظل بروز غوغل وفيسبوك كطرفين أساسيين في مجال الإعلانات ما يؤدي إلى تقليص عائدات الإعلانات التي تعتبر حيوية لاستمرار الصحافة.

وقال مايكل ميلر الرئيس التنفيذي لمجموعة “نيوز كورب أستراليا” إن الضربة النهائية سددها فايروس كورونا.

وأضاف في بيان “استمرت الإعلانات في الصحف المطبوعة التي تشكل الجزء الأكبر من عائداتنا، في الانخفاض”.

وتابع “ونتيجة لذلك، وبهدف مواكبة هذه التغييرات، سنعيد هيكلة أعمال نيوز كورب أستراليا للذهاب إلى حيث يذهب المستهلكون والمستثمرون”.

وقالت المجموعة إن القرار الذي سيؤثر على كل الولايات الأسترالية “سيؤدي إلى فقدان وظائف” لكن أكثر من 375 صحافيا سيواصلون متابعة الأخبار المحلية والإقليمية.

وانخفض عدد الصحافيين العاملين في الصحافة المكتوبة وعبر الإنترنت بأكثر من 20 في المئة منذ العام 2014، في استراليا.

كورونا سدّد الضربة النهائية للصحف في أستراليا
كورونا سدّد الضربة النهائية للصحف في أستراليا

وكانت عدة مجموعات إعلامية أسترالية بدأت في الانتقال إلى النسخ الإلكترونية قبل أزمة فايروس كورونا المستجد، حيث أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الوحيدة في أستراليا أنها ستغلق بعد 85 عاما على تأسيسها، مما سيهدد وظائف 500 شخص، وتم إبلاغ العاملين بأن وظائفهم ستنتهي في يونيو المقبل. ويشير هذا التوقف إلى أن وسائل الإعلام والصحف في أستراليا لا تعول كثيرا على خطة الحكومة في إجبار عملاقي التكنولوجيا غوغل وفيسبوك، على الدفع لوسائل الإعلام التقليدية.

وتهدف الخطوة التي من المرتقب أن تدخل حيّز التنفيذ بحلول يوليو المقبل، إلى مساعدة وسائل الإعلام التقليدية على مواجهة منافسة عمالقة الإنترنت.

وبموجب القواعد الإلزامية للقانون الجديد، ستجبر الشركتان الأميركيتان على الدفع لناشري الصحف مقابل إعادة استخدام محتوى الصحف على الشبكة.

وقال الوزير خلال مقابلة مع القناة السابعة “ما نريده هو شروط متكافئة للمنافسة”.

وجاء هذا الإعلان بعد عشرة أيام على إصدار الجهة المسؤولة عن المنافسة العادلة في فرنسا أمرا لشركة غوغل بالتفاوض مع الناشرين ووكالات الأنباء في فرنسا حول البدل الذي عليها دفعه مقابل نشر محتوياتها.

18