ميركل: ألمانيا لن تسلم أي أسلحة لتركيا

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تحث تركيا على إنهاء عمليتها العسكرية بشمال سوريا.
الخميس 2019/10/17
ميركل: العملية التركية تجلب مزيدا من المعاناة لبلد أثخنته المعاناة بالفعل

برلين ـ طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تركيا على إنهاء العملية العسكرية في شمال سوريا، مضيفة أن ألمانيا ستتوقف عن تصدير الأسلحة لتركيا، وستناقش حظر الأسلحة على مستوى الاتحاد الأوروبي في الاجتماع الخميس.

وأشارت المستشارة الألمانية إلى أنها حثت أنقرة مرات عديدة على إنهاء عمليتها العسكرية في شمال سوريا.

وقالت ميركل في بيان للحكومة أمام البرلمان إن العملية التركية تجلب مزيدا من المعاناة لبلد أثخنته المعاناة بالفعل.

وأضافت المستشارة: "ستجلب هذه العملية مزيدا من الاضطرابات الأمنية للمنطقة، ولأوروبا أيضا، في ما يتعلق بتنظيم داعش، وقالت إنه من الممكن القضاء على النجاح الذي تحقق الكثير منه بفضل الأكراد هناك".

وفي الوقت نفسه، أبرزت ميركل ما قامت به أنقرة بشأن استيعاب نحو 3.6 ملايين سوري فروا من بلادهم إلى تركيا، وقالت إن تركيا تقدم بذلك مساهمة هامة لأوروبا أيضا.

وأكدت ميركل أنها ستظل تؤيد اتفاقية اللاجئين بين تركيا والاتحاد الأوروبي، رغم الانتقاد الموجه لهذه الاتفاقية.

وأوضحت ميركل أن معظم الأطفال السوريين في تركيا أصبحوا الآن يستطيعون الذهاب إلى المدارس هناك.

وأدى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية قبل هجوم تركي في شمال سوريا الأسبوع الماضي لتبديد الهدوء النسبي هناك، ووُجهت إليه اتهامات بالتخلي عن المقاتلين الأكراد الذين ساعدوا واشنطن في محاربة مقاتلي داعش في المنطقة.