ميركل تبحث عن "فرصة حقيقية" مع بوتين بشأن أوكرانيا

الجمعة 2014/11/14
ميركل: أرى أن انتهاك وحدة الأراضي الأوكرانية يثير القلق بشكل أكبر

أوكلاند/بريسبان ـ ذكرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة أنها تعتزم التباحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الأزمة الأوكرانية خلال قمة مجموعة العشرين المزمعة في مدينة بريسبان الأسترالية.

وقالت ميركل عقب المباحثات مع رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي في مدينة أوكلاند "هناك فرصة حقيقية لعقد اجتماع".

وكان رئيس وزراء استراليا توني أبوت قد صرح للصحفيين في وقت سابق إن تحركات روسيا في أوكرانيا تأتي في إطار "نمط مؤسف".

وقال أبوت "سواء إن كان الاستئساد على أوكرانيا أو زيادة الطلعات الجوية الحربية الروسية في أجواء اليابان أو الدول الأوروبية أو تواجد مجموعة المهام البحرية (الروسية) الان في جنوب المحيط الهادي، فإن روسيا أصبحت الآن أكثر ثقة مما كانت عليه منذ فترة طويلة".

وتحدث أبوت وبوتين هذا الاسبوع في بكين خلال قمة رابطة "التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي" (ابيك) بشأن التحقيقات الجارية حول سقوط طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة رحلة رقم "إم.إتش.17" فوق أوكرانيا في يوليو الماضي.

وقال أبوت إن الأدلة حتى الان تشير إلى أن الطائرة "أسقطها متمردون تدعمهم روسيا، وعلى الأرجح باستخدام معدات أمدتهم بهم روسيا. وبالتالي أعتقد أن هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق روسيا للاعتراف والتكفير عن ذلك".

ومن جانبه، ذكر جون كي أن بلاده تقع على مسافة بعيدة عن أوكرانيا ولكنها تشعر بالقلق من أن يؤدي الصراع الدائر بين الحكومة الأوكرانية والانفصاليين المؤيدين لروسيا إلى زعزعة الاستقرار في أوروبا وتهديد النمو الاقتصادي. وقال كي إن نيوزيلندا تريد أن تبقى أوروبا شريكا قويا.

ديفيد كاميرون: العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا حتى الآن انعكست على الاقتصاد الروسي

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت ميركل ترى أن نشر روسيا أربعة سفن حربية في المياه الدولية قبالة سواحل أستراليا يمثل استفزازا، أجابت المستشارة الألمانية: "أود أن أقول إن السفن الروسية هي جزء من التواجد الروسي"، وأضافت "أرى أن انتهاك وحدة الأراضي الأوكرانية يثير القلق بشكل أكبر".

من جانبه، حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بان روسيا قد تواجه عقوبات جديدة اذا لم تعمل على ايجاد حل للنزاع في اوكرانيا، معتبرا ان تحركات موسكو "غير مقبولة".

وقال كاميرون في كلمة القاها امام البرلمان في كانبرا ان العقوبات التي فرضها الغربيون على روسيا حتى الان انعكست على الاقتصاد الروسي.

وقال كاميرون لاحقا للصحافيين ان "تحركات روسيا في اوكرانيا غير مقبولة"، قبيل توجهه الى بريزبين لحضور قمة رؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين التي سيشارك فيها ايضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. واكدت روسيا الخميس انها لم ترسل قوات الى شرق اوكرانيا الانفصالي الموالي لها.

وكانت اوكرانيا اعلنت في اليوم السابق انها تستعد للمعركة ردا على حشد قوات روسية في شرق البلاد وهو ما اكده الحلف الاطلسي ما يبعث مخاوف من اندلاع حرب مفتوحة بعد هدنة هشة اقرت قبل شهرين.

1